المحرر موضوع: يا اعلام البطريركيه الكلدانيه ما هكذا يكون بعض النشر .  (زيارة 183 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل يوسف ابو يوسف

  • عضو جديد(برطلايا خاثا...)
  • *
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 1
  • مشاركة: 45
تحيه و احترام :

نشر السيد ماجد عزيزة على الموقع الاعلامي الرسمي للبطريركيه الكلدانيه خبراً تحت عنوان (محاضرة للمطران مار سعد سيروب في السويد) .

هذا بعض ماذكره السيد ماجد عزيزه عن المحاضره وعن لسان سياده المطران سعد سيروب .

(اكد المحاضر على ان الصليب هو مصدر حياة رغم انه آلة موت لكنه اصبح حياة، هو سقوط لكنه انتصار.. يقول المحاضر: حتى نفهم يسوع علينا ان نراه في الصليب، علينا ان نرى المجد الموجود في الصليب، وان لا نعرف يسوع بدون الصليب، فلا ذبيحة بدون الصليب.. والصليب هو الذي كشف يسوع للعالم ومن خلاله ندخل ليسوع، وهو ساعة المجد في حياة يسوع والصليب وحده هو طريق التلمذة وطريق الحياة.. يسوع يقول متى ارتفعت على الصليب أجذب الناس الي ّ.)

بصراحه هذا الكلام يحمل تعاليم خطيره جدا جدا لا بل تقلب الحقائق في بعض الجمل الوارده اعلاه . وساتكلم حصريا هنا عن جملتين وردتا في النص اعلاه فهذه كافيه :

الاولى : (والصليب هو الذي كشف يسوع للعالم). !!!! فعلا هذا تعليم غريب عجيب ونفهم منه انه لولا الصليب لما عرف العالم يسوع !!!.فهل هذا منطق ؟؟

حسب فهمي البسيط للكتاب المقدس وتعاليم السيد المسيح الصواب هو ( يسوع المسيح هو الذي كشف الصليب للعالم ) . لان الصليب كان اداه لتنفيذ الاعدام حاله حال غيره من ادوات تنفيذ الاعدامات استخدمها الرومان .لكن عمل المسيح الفدائي عليه جعل له ميزه ومكانه مميزه لدى تلاميذه واتباعه وليومنا هذا وللاجيال القادمه . وهكذا لو فرضنا ان الفداء تم بواسطه اداه اخرى غير الصليب,لكان المسيحيون يتذكرون هذه الاداه وعمل الفداء الذي تم عليها كما يفعلوا مع الصليب اليوم ,ولولا الفداء لم يكن هناك اي ذكر للصليب في يومنا هذا سوى كأداه اعدام في كتب التاريخ لا اكثر ولا اقل كغيرها من ادوات الاعدام.وهذا جواب على قوله اعلاه (فلا ذبيحة بدون الصليب) , فالذبيحه هي المهمه وليس اداه الذبح حسب فهمي البسيط لمسيحيتي والكتاب المقدس.

ثانيا : (والصليب وحده هو طريق التلمذة وطريق الحياة).!!! اذن ما هو دور يسوع المسيح وانت تستخدم كلمه (وحده)؟؟؟ نفهم من هذه الجمله ان ماقاله يسوع المسيح عن نفسه في الكتاب المقدس ليس صحيحاً !! حيث يقول (أجابَهُ يَسوعُ أنا هوَ الطَّريقُ والحقُّ والحياةُ، لا يَجيءُ أحَدٌ إلى الآبِ إلاَّ بـي. (يوحنا 14\6)). !!! إن كان الصليب وحده هو طريق الحياه والتلمذه اذن عن ماذا يتكلم يسوع المسيح ؟؟

ومن هنا الصادق ؟؟ افيدونا يا موقع اعلام البطريركيه الكلدانيه الرسمي ؟؟

يقول غبطه البطريرك ساكو في موضوع اخر وهذا اقتباس جزء منه وهذا نصه (حتى يهب المعارضون، غير المتخصصين في اللاهوت) .!! هل هكذا مواضيع تخص الكتاب المقدس تحتاج الى لاهوتيين للتمييز بين ما يصح وما لايصح ؟؟ وان كان اللاهوتيون يصرحون ويعلمون هكذا تعاليم فلا عتب على الغير لاهوتيين ان فعلوا .

ان كنتُ مخطئ انا في فهمي لما ورد اعلاه فما هو الصحيح ؟؟ افيدونا ربنا يبارككم.

في النهايه هذه ليست المره الاولى ولن تكون الاخيره على مايبدو لما ينشر في الموقع الرسمي لكنيستنا الكلدانيه من امور تجذب انتباه الاخرين لما تحتويه من نقاط انا عن نفسي لا اتمكن من السكوت عليها او تجاهلها لهذا ارجو من المسؤولين والعاملين في الموقع الاعلامي الرسمي للبطريركيه الكلدانيه ان يتفحصوا المواضيع جيدا قبل نشرها ,اي موضوع كان او بيان او خبر وكائن من يكون الكاتب لتلافي كل ما ليس في صالح ايماننا وكنيستنا وابديتنا,لانه في نهايه الامر هذه سمعه كنيسه المشرق الكلدانيه وبطريركيتها وسمعتنا نحن الكلدان جميعاً وهي تهمني جدا جدا في حال لم تكن تهم غيري .

تقبلوا تحياتي و احترامي.

                                          ظافر شَنو
« آخر تحرير: أيلول 24, 2017, 11:22:32 مسائاً بواسطة برطلي دوت نت »


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top