المحرر موضوع: بالصور..عيد رأس السنة الايزيدية " سري سالي" يعيد الحياة لبعشيقة وبحزاني  (زيارة 380 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 123
  • مشاركة: 22313
  بالصور..عيد رأس السنة الايزيدية " سري سالي" يعيد الحياة لبعشيقة وبحزاني   


فعاليات شبابية متنوعة لأحياء المناسبة
      
برطلي . نت / متابعة
عنكاوا دوت كوم/نصر حاجي خدر


أخبار/كوردستان

تشارك الناشطة المدنية الهام الشيخ مال الله (32 عاما) اصدقائها وصديقاتها بفعاليات متنوعة في ليلة عيد راس السنة" سري سالي"، والضحكة والسرور لا يفارقان وجهها.

تقول الهام لـ (باسنيوز): " فرحتنا اليوم لا توصف، لم اصدق بان كل هذه الجموع تشاركنا، في الحقيقة تغمرني سعادة وفرحة كبيرين ان ارى مرة اخرى الناس وهم يأتون لمنازلهم وقريتهم لأحياء مناسباتهم الدينية مثلما كانوا يفعلون من قبل " .

بعشيقة هي ناحية تابعة لمدينة الموصل (مركز محافظة نينوى)، وتقع شمال شرق  المدينة في سهل نينوى على بعد 12 كم منها ، اغلبية سكانها من الكورد الايزيديين ويسكنها أيضاً نسبة من ذوي الديانات الأخرى من مسلمين ومسيحيين وشبك. واجتاحها مسلحو تنظيم داعش في الـ 6 من أغسطس/آب 2014، وانهزموا منها على يد قوات البيشمركة في الـ 7 من نوفمبر/تشرين الثاني2016  .

من جانبه قال منسق حملة بستان الزيتون فادي صلاح (34 عاما) لـ (باسنيوز) : " نحن مجموعة من الشباب اتفقنا على تنظيم فعاليات تعيد للمنطقة بهجتها وسرورها"،  مضيفاً بالقول: " لذا نظمنا مسيرة لمسافة 5 كم، شارك فيها الجميع من كل الاعمار وهم يرتدون ملابسهم الجديدة والفلكلورية التي تعبر عن تاريخ واصالة المنطقة.  "

ويعتبر عيد "سري سال" هو اقدس عيد في تقاليد و طقوس الكورد الايزيديين، و يصادف أول اربعاء من شهر ابريل/ نيسان في حسابات الكنيسة الشرقية، والذي يتأخر ١٣ يوما عن التقويم الغربي " الكريكوري". ويحتفل به الايزيديون في معبد لالش (معبدهم الرئيسي) وفي العالم كله.

وهو يتحدث لنا ، نزلت الدموع من عيني صلاح "  لم اصدق عيناي.. لم اكن اتوقع هذا الحضور، ادهشني حضور الناس وحبهم لقريتهم وممارسة اعيادهم من جديد. هذا اليوم اعطى امل على اننا سنعود لقريتنا، والعيد اعادة الحياة لها مجددا" قال منسق حملة بستان الزيتون فادي صلاح.

شكلت في بعشيقة بعد تحريرها عدة مجاميع وكروبات وتجمعات اخذت على عاتقها تنظيف المنطقة من مخلفات الحرب ومسح شعارات داعش وصبغ الارصفة وتزيين الاماكن العامة،عسى ان يتمكنوا من ازالة آثار عامين من احتلال داعش لها ويعيدو للبلدة جمالها وزهوها السابق .

الناشط المدني ومنسق حملة "غدا اجمل" صميم عبدالله (32 عاما) لـ (باسنيوز)،أن  " الغاية من هذه الفعاليات كلها هي توجيه رسالة وصفعة للإرهاب ..لنقول اننا موجودون وسنمارس اعيادنا وطقوسنا ومراسيمنا كما كنّا من قبل " ، مشددا بالقول : " افعالهم القذرة لا تثني ارادتنا، اننا باقون في ارضنا وسنعمر بلدنا ونمارس حياتنا رغم كل المآسي والويلات". مبينا : " فعاليات اليوم كانت متنوعة كانت عبارة عن اشعال الشموع، ارتداء الملابس الفلكلورية التي تعبر عن اصالة وتاريخ المنطقة، وتشكيل حلقات للرقص على انغام الطبل والزرنة الفلكلورية، تقديم مسرحية فكاهية، تعليق الورود والبالونات، توزيع الحلويات والبيض على الاطفال " .












Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top