المحرر موضوع: بغداد تدشّن مرحلة مهمة من مشروع الكابل الضوئي  (زيارة 341 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل matoka

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 5
  • -Receive: 68
  • مشاركة: 15183
بغداد تدشّن مرحلة مهمة من مشروع الكابل الضوئي













برطلي . نت / متابعة
 بغداد/ زهراء الجاسم

يعاني العراق من تهالك شبكات الاتصالات الأرضية وتخلفها، ما أدى إلى عزوف المواطنين عن استعمالها، لاسيما بعد 2003  مع انتشار الهواتف النقّالة وما تتمتع به من مرونة وتطور مقارنة بالهواتف الأرضية، لكن خدمة الهاتف الأرضي ظلت مطلوبة مع الشكوى، بارتفاع أسعار خدمة الهاتف النقال. وزارة الاتصالات كشفت أمس الاثنين، عن قرب العودة الى خدمة الهاتف الأرضي، فقد  أعلنت في احتفالية عقدت في بغداد، عن افتتاح مرحلة جديدة مهمة في مشروع الكابل الضوئي لتطوير خدمات الهاتف الأرضي، معلنة أن هذا المشروع، فضلاً عما يقدمه من خدمات اتصالية متطورة، ستكون له عوائد مالية  تقدّر بمليار دولار بنهاية العام المقبل.
وزير الاتصالات حسن كاظم الراشد، أكد في كلمة الافتتاح، أن مشروع الكابل الضوئي "FTTH" يخدم الدولة والمواطن العراقي في آن واحد، ومن جميع النواحي، كما أنه ذو شقين مفيدين، اقتصادي وأمني،  وهو ضمن مجموعة مشاريع يجري تنفيذها في جميع المحافظات العراقية، منها بغداد والبصرة وكربلاء والنجف وواسط وكركوك والديوانية وميسان وذي قار، وأخرى تم ايقافها في المناطق التي تعرضت للإرهاب، مبيناً: أن المشروع الأول افتتح في منطقة الكرخ في بغداد بتاريخ 6/3 بـ  90 الف خط، المفعّل منها 50 الف خط، كما لدينا أربع مناطق أخرى، سيتم العمل بها من خلال قرض ياباني، وتصل الى أكثر من 90 الف خط في منطقة الكرخ.
الراشد أكد أيضاً: افتتاح مشروع الرصافة اليوم، مع الشركات التي تعمل مع وزارة الاتصالات، ولدينا في الرصافة 189 الف خط، الجاهز منها 5000 خط، ويقدم هذا المشروع ثلاث خدمات رئيسة بسرعة فائقة جداً، الأولى خدمة الهاتف الأرضي بالصوت والصورة، وسيكون شبه مجاني، فالمواطن يمكن أن يحصل على خدمة الانترنت وكل التطبيقات الموجودة فيه بشكل جيد من خلال السعات الممنوحة بالكيبل الضوئي، والثانية الخدمة التلفزيونية  "آي بي تيفي" مشيراً الى وجود نحو 99 قناة بما فيها "المشفّرة"، وهذه أيضاً يمكن أن يستفيد منها المواطن بشكل مجاني، أما الثالثة فهي خدمة المصرف البريدي.
وفي سياق حديثه، طمأن وزير الاتصالات، أصحاب الأبراج لشبكات الانترنت والهواتف النقالة، بإمكانية استخدامهم في هذه الخدمة من خلال التعاون مع شركات الهاتف النقال وشركات الانترنت، مجدداً التأكيد بأن عمل الكيبل الضوئي، لن يؤثر في عملهم، كون الوزارة أوصت وأكدت على الشركات، بضرورة الاستفادة من اصحاب الابراج، لإنجاح مشروع الكابل الضوئي، الذي قد تصل العائدات المالية  المخطط لها منه الى خزينة الدولة الى مليار دولار بنهاية 2018 ، كما أن ألمشروع انجز من خلال المشاركة مع وزارة الاتصالات دون أن تدفع الدولة أي مبلغ وهو مشروع يعتمد على 26 % من صافي الأرباح و17% من مجمل الواردات.
بدوره أكد المدير العام للشركة العامة للاتصالات والبريد ناظم لفتة خشجوري، في  كلمته أن، هذا المشروع سيضمن توفير الكثير من الخدمات بأجور مخفضة جداً، وهو أحد المشاريع المهمة التي تنفذها الشركة العامة للاتصالات والبريد مع وزارة الاتصالات، وفق ستراتيجية جديدة اختطتها منذ فترة، للمشاريع الاستثمارية لتحديث قطاع الاتصالات بالتقنيات الحديثة، مبيناً أن، المشروع الذي أخذ طريقه الى منازل المواطنين، ومازلنا ماضين به لتغطية جميع مناطق بغداد، الأمر الذي نتوقع أن يشهد إقبالاً كبيراً من المواطنين، لافتاً في الوقت ذاته: الى أن شركته ستتخذ الإجراءات القانونية كافة، للمحافظة على تلك الشبكة الهاتفية من الأعمال التخريبية التي يمكن أن تحدث ضدها.
شركةIQ networks ، أوضحت في كلمة لها، أن الشركة نفّذت مشروع الكابل الضوئي، المعروف باسم  "FTTH"  كونها شريكاً ستراتيجياً للشركة العامة للاتصالات والبريد، وهي مبادرة بسيطة، تروم من خلالها تقديم الكثير من خدمات الانترنت والاتصال الهاتفي الضوئي وخدمات أخرى، وأضافت: باشرنا بتطبيق المشروع في مناطق الطالبية والبنوك، في جانب الرصافة في العاصمة بغداد، وبحسب ما مخطط له، سيتم ايصال الخدمة الى العديد من المشتركين خلال العام الحالي، وفيما يخصّ المحافظات الأخرى، كربلاء والديوانية وديالى وكركوك وبابل، فقد باشرنا بتزويدها بخدمات الانترنت للمشتركين، ونطمح كذلك خلال هذا العام، في الوصول الى اكبر عدد ممكن من الزبائن، خاصة وأن هذه الخدمة، تعد من التقنيات المعمول بها عالمياً، وتمتاز بسرعتها الفائقة بنقل البيانات وعدم تأثرها بالعوامل الخارجية كسوء الأحوال الجوية.
وكانت وزارة الاتصالات العراقية، قد اعلنت في 17-1-2017،عن إطلاق خدمة الكابل الضوئي في مناطق شرقي العاصمة بغداد، لإيصال خدمات اتصالات وانترنت متطورة الى منازل المواطنين بأسعار مناسبة، وفيما أشارت الى أن، أسعار الاشتراك الشهري لخدمة الانترنت تتراوح بين 30 إلى 75 الف دينار، أكدت سعيها للتعاون مع أصحاب أبراج الانترنت في تأمين الخدمات المتعددة للمشروع.







Matty AL Mache


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top