المحرر موضوع: في حوارها لـ "مصر العربية" خالدة خليل: العرب أول من خذل الإيزيديين.. والعالم يتف  (زيارة 446 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 123
  • مشاركة: 22396
في حوارها لـ "مصر العربية"
خالدة خليل: العرب أول من خذل الإيزيديين.. والعالم يتفرج على مذابح داعش   

 
      
برطلي . نت / متابعة

عنكاوا دوت كوم/مصر العربية

شاهد الفيديو
http://www.ankawa.org/vshare/view/10360/masr-alarbia/

    من بين قائمة طويلة من أبناء دجلة والفرات الذين طالتهم يد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بالبطش والتهجير، تروي الكاتبة الإيزيدية خالدة خليل مستشار برلمان كردستان العراق وإحدى المشرفات على مخيمات المهجرين، القصة كاملة لحقيقة اضطهاد الطائفة الإيزيدية، في حوارها للكاتب الصحفي عادل صبري، رئيس تحرير موقع مصر العربية.
     

مبدئيا نود أن تعطينا لمحة عن المعتقد الإيزيدي؟

 

الإيزيدية ديانة من الديانات القديمة التوحيدية التي سكنت الشرق الأوسط، ويقال إنها جزء من الزرادشتية، والمانوية، أي من الديانات القديمة جدا التي يعود تاريخها إلى 4 آلاف عام، وتختلف عن الديانات الأخرى لكنها تأثرت بعد ذلك بها، فمن طقوسنا التعميد كما أن بعض الطرق الإسلامية والمسيحية والزرادشتية دخلت إليها ومع التقادم الزمني صارت خليطا بينها.

 

يتردد من البعض أن الإيزيدية قومية مستقلة، وآخرون يقولون إنها تتبع الأكراد.. أين الحقيقة؟

 

الإيزيدية قومية كردية في الأساس ومن يدعي أن الإيزيديين قومية منفصلة أو مستقلة مخطئ، فالقومية تحتاج إلى عدة مكونات مثل التاريخ المنفصل واللغة والجغرافيا؛ وبالنظر إلى هذه العوامل فإن اللغة التي نتحدث بها هي اللغة الكردية وكافة النصوص الدين الخاصة بنا مكتوبة بالكردية، ومن الجانب الجغرافي نحن نعيش في أرض كردستان من آلاف السنين إذا فلا شيء يدعى بالقومية الإيزيدية.

 

ماهي المناطق التي يتمركز فيها الإيزيديون؟

 

نتمركز على الخط الذي نسميه خط الـ ـ140، لكن الأغلبية في منطقة سنجار ومنطقة الشيخان وهما المنطقتان اللتان يتمركزان فيهما والقرى المحيطة بهم طبعا.

 

كيف كان حال الإيزيديين إبان عهد الرئيس الأسبق صدام حسين؟

 

في عهد النظام السابق كان الجميع متساون في الظلم، فالجميع يقمع ومسلوب حريته ونحن فصيل من الشعب العراقي بالنهاية، لكننا تعرضنا مع الأكراد لإبادات كالأنفال وحلبجة وغيرها من الإبادات الجماعية.

 

 

حدثينا عن حملات الإبادة التي تعرضتم لها؟

 

الإيزيديون هم أكثر الناس الذين اضطهدوا، ومورس في حقهم الإبادات وأشيع عنهم الخرافات، فقد صدر ضدنا 73 فرمانا  بناءً على قرارات كانت تصدر من السلطان  في الباب العالي من أسطنبول  بعد أن يفتي بعض علماء السلطان بأن هؤلاء غير مسلمين.


وكانت أكثر الفترات التي تعرضنا فيها للإبادة هي فترة حكم الجليليون في الموصل ونتيجة للحملات الكثيرة التي شنت علينا أصبحنا الآن أقلية، ففي إحدى الفرمانات قتل 100 ألف رجل وأخذ 80 ألف امرأة وطفل كسبايا.

 

لماذا تعرضتم لكل حملات الإبادة هذه على مدار التاريخ؟

 

الحملات كانت تقوم على أساس المغايرة في الدين لكنها حقيقةً كانت لأهداف سياسية، فهم يخشون تشكيل أي كيان كردي متكامل، فكانت الأسباب الخفية سياسية والأسباب الظاهرية دينية.

 

باعتبارك شاهدة على واقع مخيم اللاجئين الفارين من استهداف  داعش .. حدثينا عن طبيعة الأوضاع هناك؟

 

بعد أن هاجم تنظيم داعش قرية سنجار هرب الكثيرون إلى جبل سنجار، وأود أن أنوه أن هذا الجبل كان دائما حاميا للناس من الإبادات، فعلى مدار التاريخ كانت الناس تلوذ إلى الجبل نظرا لصعوبة الصعود إليه، وإذا أغلقت بوابته لا يمكن الصعود إليه من الجهات الأخرى، وحاول داعش عدة المرات الوصول للجبل ولكن كانت هناك قوات حماية  سنجار لم تمكنهم من ذلك.

 

ووضع النازحين في المخيمات شديد الصعوبة ففي النهاية هم بخيمة يتعرضون للبرد والحر الشديد مع أن حكومة الإقليم لم تقصر نهائيا، والمنظمات ساعدت الناس كثيرا لكن يبقى وضع النازح تحت الخيمة صعب جدا.

 

أغلب الإيزيديون فروا إلى مناطق دهوك وأربيل والسليمانية لكن نسبة 64 % من النازحين تمركزوا في مدينة دهوك.

 

كيف استقبل أهالي دهوك الإيزيديين؟

 

لن ننسى ما فعله أهالي دهوك؛ فقد أظهروا الروح القومية الحقيقية وفتحوا بيوتهم ومساجدهم أمام مئات الآلاف من اللاجئين فالتوافد كان بشكل غير طبيعي فقد هُجر نحو 360 ألف نازح إلى كردستان.

 

لماذا نزحوا إلى كردستان دون غيرها ؟

 

أسباب النزوح إلى كردستان واضحة ومعروفة للجميع أولا الشعور بالقومية واللغة المشتركة والسبب الأهم هو الأمان الذي تتمتع به كردستان، وأيضًا الخطاب الديني في كردستان هو معتدل بعكس باقي المناطق.

 

ماهي العلاقة بين قوات حماية سنجار وقوات الحشد الشعبي؟

 

قوات حماية سنجار تشكلت بعد أن حدثت الكارثة بهجوم داعش على سنجار، وعندها أصبح وضع المدينة معقد جدا ودخلت فيها قوات كثيرة جدا لكل منها أهدافها الخاصة،  لا سيما أن هذه المنطقة منطقة استراتيجية، فدخلت قوات عراقية وقوات من حزب العمال إلى آخر هذه الفصائل.

 



وبخصوص ما يقال أن قوات حماية سنجار تابعة للحشد الشعبي، فما أعرفه أنها تابعة لقوات حزب العمال الكردستاني، وقد دخل الأخير إلى المنطقة بحجة مساعدة الإيزيديين لكنه أراد أن يستقر في المنطقة ويمد نفوذه.

 

تبقى الحقيقة أن هذه الأرض في المقام الأول عراقية ثانيًا أهلها هم من يقررون مصيرها، فسنجار ليست إلا لأهلها ولا يحكمها إلا إرادة أهلها وهذا ما نصت عليه المادة 140 التي لم ينتهي بعد إقرارها من قبل الحكومة المركزية ببغداد.

 

كما يجب أن نضع في الحسبان أن من أهم أسباب اللغط في العراق هو عدم تطبيق المادة 140 من الدستور من قبل الحكومة المركزية بالعراق.

 

لماذا لا تريد الحكومة المركزية بالعراق تطبيق المادة 140 من الدستور؟

 

نحن طالبنا بتطبيقها عدة مرات، وعدم تطبيقها يرجع لأسباب سياسية، لكن هو في الأساس لم يطبق الدستور بشكل عام، فالدستور العراقي ينص على أنه فيدرالي، أين الفيدراليات؟

 

كيف تقيمون فترة حكم رئيس الوزراء العراقي السابق نوريالمالكي؟

 

السيد المالكى قطع الرواتب عن كردستان وتجاوز عن تنفيذ المادة 140.

 

ما هي الدوافع السياسية التي ترونها تسبب في تأجل المادة 140 من الدستور؟

 

والله هذا سؤال يوجه للحكومة المركزية ببغداد، لكن هم يعتقدون أنه إذا صار الاستفتاء في المنطقة بحسب المادة 140 فإن التصويت سيصب في غير ما يريدون فمن سنجار إلى شيخان وكركوك 80% من ساكنيها هم من الأكراد.

 

كيف استقبلتم أعيادكم هذه الفترة في ظل هذه الأوضاع العصيبة؟

 

الفترة التي تلت الإبادة كانت صعبة جدا ونحن لا نستطيع إلى الآن أن نلملم  الجراح، فغالبية الإيزيديين أناس بسطاء مسالمين من الفلاحين لا يتنازعون على شيء، فقط يعيشون في قراهم ثم يفاجؤون بعد قرون طويلة من التعايش مع العرب وبين يوم وليلة جيدون الجار ينقلب عليهم ويغتصب الزوجة والابنة،  هذا هو الجرح الذي لا يبرأ.

 

 

كيف سيعود الإيزيديين إلى سنجار، بعد أن فتت داعش هذا النسيج الاجتماعي للمنطقة، و كيف سيعيشون مع جيرانهم العربي الذي كان تربطه روابط وثيقة معهم في المناسبات والأعياد.

 

أيضا يجب الأخذ في الاعتبار أن قضية الشرف بالنسبة لنا في الشرق معقدة ومسألة كبيرة جدا، "هناك فتيات التقيت بهم في مخيم النازحين تم بيعها 19 مرة بمبالغ زهيدة.

 

ماذا كان موقع العرب الآخرين في المنطقة من داعش؟ وهل هناك إمكانية للتعايش مرة أخرى معهم؟

 

سأكون صريحة معكم.. من هم داعش؟ كان خلايا نائمة في المنطقة حتى جاءوا بضعة أشخاص لهم فكر معين وأجندات خاصة فانضمت إليهم هذه الكائنات فليست كائنات من عالم آخر.. داعش كانوا بيننا.
 

القرى العربية المحيطة بسنجار هي من تسببت فيما حدث فلو كانت تصدت لهذا الأمر ما كان يحدث إبادة مطلقا لنا، لكن هم من خانوا العيش والملح، طبعا هذا الأمر لا نعممه على الجميع، فهناك عشائر عربية وقفت معنا حتى قمنا باسترداد الفتيات من داعش، لذلك لا نعمم لكن كان كثيرا منهم أيضًا معهم.

 

ما هي حصيلة التهجير القسري للإيزيديين في سنجار؟

 

في سنجار الإيزيديين جميعهم هجروا فقد اعتبرتهم داعش كفار ووجبت عليهم الإبادة، فكما قلت آنفا الجميع نزح إلى الجبل في البداية ثم منه إلى مناطق كردستان.

 

من حرر سنجار ؟

 

قوات البيشمركة هي من حررت سنجار بأمر من الرئيس مسعود برزاني لأنه من وعد الإيزيديين بأن المنطقة سوف تحرر، وبالفعل حررت معظم المنطقة، لكن بقيت مناطق محددة لم تحرر وأصبحت مربعا لفصائل مثل حزب العمال الكردستاني والحشد الشعبي وغيرهما.

 

ما هو تقييمك لموقف المجتمع الدولي لقضيتكم، فالبعض تاجر بها ثم خفتت أصوات القضية في المجتمعات الدولية على الأقل؟

 

وقفة المجتمع الدولي حقيقة لم تكن تلك الوقفة التي تسر، بالرغم من تركيز بعض وسائل الإعلام وتنديد بعض البرلمانات واعترافها بالإبادة للكرد الإيزيديين مثل برلمان أوروبا وبرلمان كندا، لكن تبقى هناك أشياء كثيرة لربما لأهداف سياسية.

 

يقولون إن سبب عدم الاعتراف بالإبادة الجماعية في المحكمة الدولية هو أن العراق ليس عضوا في المحكمة الدولية، لكن ربما هناك طرق أخرى يعرفها القانونيون.

 

أيضًا بغداد لها حسابات سياسية لا نعرف لماذا تصمت على هذا الأمر، حتى البرلمان العراقي لم يناقش الأمر في جلساته، بل لم تقوم بالبحث والاستقصاء في الإبادة، ولم تقدم أي مساعدات للذين هجروا إلى إقليم كردستان ولم تمد يد العون لهم.

 

هل هناك ترتيبات أو وعود لكم بالعودة بعد القضاء على داعش؟

 

عودة النازحين إلى ديارهم أمر لن يتحقق بسرعة، فبعد انتهاء داعش كما قال كثير من المحللين سوف تتنازع جهات أخرى فيما بينها؛ فدخول قوات خارجية إلى سنجار يعقد من مسألة عودة النازحين، فالأمن هو أهم نقطة يبحث عنها الإنسان لكي يعود إلى داره.

 

ومن أهم الأمور حتى يعود النازحين إلى ديارهم هو تبرئة الجرح وهذا صعب جدا، فكيف تتعامل مع من خانك، كيف سيعود هذا النسيج الاجتماعي في المنطقة مرة أخرى، بعد حل هذه المشاكل نأتي لأزمة تعمير المنطقة، فداعش دمر المنطقة كليا وأصبحت منكوبة، حتى قال السيد الرئيس اتركوا سنجار حتى تكون شاهدة على ماحدث وابنوا سنجار جديدة بالقرب منها.

 

هل تسلمت الأمم المتحدة منكم ملفا بخصوص حصر المنكوبين والقتلى والمتضررين حتى يتم تعويضهم؟

 

عندما تحدث الإبادات في حالات الحرب مثل ما يحدث مع داعش يصعب أن يكون لديك إحصائيات دقيقة، لكن من خلال المكتب الذي شكله نيجرفان بارزاني رئيس حكومة كردستان في دهوك نظرا لأن أكثر الإيزيديين لجأوا إليه لتسجيل مفقوديهم  وشهداءهم، والمخطوفين والمخطوفات، فالأعداد بلغت حوالي 1290 شهيد وآلاف الفتيات التي تم اختطافهن، التي يبلغ عددهن أكثر من 3 آلاف مختطفة نأمل عودتهن.

 

من يسجل شهادات الفتيات الناجيات؟


عملت في ملف الإبادة والتقيت بالناجيات، وكل ناجية منهن لها قصة ليست تبكي أو تحزن فقط ، فهذه الكلمات قليلة، فما حدث جرائم بشعة جدا لا يقبلها العقل أو الضمير.

 

هل كان هناك تعاون مع أي من الدول لمعالجة المتضررين نفسيا؟

 

هناك برنامج لحكومة كردستان مع الحكومة الألمانية فى مقاطعة بادن-فورتمبيرغ، أخذوا حوالى 1100 من السيدات مع الأطفال لمعالجتهم نفسيا لمدة عامين فى مقاطعة شتوتجارت، وتم تخصيص 95 مليون يورو لهذا العلاج، ولكن البرنامج توقف .

 

من معايشتك لهذا الواقع المرير هل ترين أن هناك مستقبلا  للإيزيديين فى المنطقة ؟

 

من الصعب الإجابة على هذا السؤال لأنه من الطبيعى جدا بعد حدوث الكوارث أن يحدث هذا الانشطار الذى حدث للإيزيديين لا نعرف كيف سيكون الوضع لأن هذا يتوقف على العراق كله ويتوقف على كردستان وعلى كل المنطقة لا نعرف كيف ستسير الأمور فى المستقبل.

 

هل الأفضل لكم أن تعيشوا فى ظل دولة جديدة أم دولة مركزية على نظام قديم؟

 

لو تم تطبيق الدستور سيكون أفضل شيء، وأن يكون العراق فيدرالى ، بجانب تطبيق المادة 140، فنحن نريد فقط  أن نعيش بسلام وأمان، وفي ظل إحاطة القرى العربية لمنطقة سنجار لا نعلم ماهو الضمان الذي سيطمئن الناس أن ماحدث لن يتكرر.

 

 

ماذا يأمن العرب من الرغبة في الانتقام لدى العديد من الإيزيديين؟ وكيف يمكن التعايش؟

 

القوى العربية كبيرة فى المنطقة، الإيزيديون هم مكون صغير، وإن كان فى داخل سنجار الإيزيديين أغلبية ولكن القرى المحيطة بهم من العرب هم الأغلبية وليس من ثقافة الإيزيدي الانتقام، وهم أناس بطبعهم متسامحون جدا ويخافون من تكرار ما حدث وهذا حقهم ولا يمكن لمن رأى كل هذا الظلم أن يمارس نوع من هذا الظلم  على أحد .

 

وخلال ال 73 فرمانا الذين صدروا من قبل لم يحدث أن انتقم إيزيدي.

 

 

ما هي رؤيتك لمستقبلكم، دولة جديدة فى الإقليم أفضل أم علاقة مع الدولة المركزية؟

 

ايًا كانت فهي تعتمد على العلاقة ما بين بغداد والإقليم، والإقليم منذ 1991 منفصل ولكن فى عام 2003 عندما سقط النظام، عاد الكرد بمحض إرادتهم إلى بغداد ولم يجبرهم أحد على ذلك، فقد كانوا يستطيعون عدم العودة.

 

وكانوا يريدون دستورا فيدراليا موحدا يحكم كل العراقيين دون أن يكون هناك مواطن درجة أولى ومواطن درجة ثانية على أى أساس، فيكون الكل متساوين فى الحقوق وفى الواجبات وهو ما ينص عليه الدستور.


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top