المحرر موضوع: غبطة البطريرك يونان يفتتح المقرّ الرسمي الجديد للمطرانية السريانية الكاثوليكية ف  (زيارة 674 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 125
  • مشاركة: 24772
غبطة البطريرك يونان يفتتح المقرّ الرسمي الجديد للمطرانية السريانية الكاثوليكية في مونتريال – كندا     

         
برطلي . نت / متابعة

عشتار تيفي كوم - بطريركية السريان الكاثوليك/

في تمام الساعة السابعة والنصف من مساء يوم السبت 15 تمّوز 2017، وبعد الإنتهاء من القداس الإحتفالي بمناسبة اليوبيل الكهنوتي الفضّي لسيادة المطران أنطوان ناصيف، احتفل غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، بتدشين وافتتاح المقرّ الرسمي الجديد للمطرانية السريانية الكاثوليكية في لافال – مونتريال – كندا.

    عاون غبطتَه في هذه المناسبة سيادةُ المطران مار فولوس أنطوان ناصيف الأكسرخوس الرسولي في كندا، وصاحبا السيادة مار برنابا يوسف حبش مطران أبرشية سيّدة النجاة في الولايات المتّحدة الأميركية، ومار أفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد والنائب البطريركي على البصرة والخليج العربي وأمين سرّ السينودس المقدس.

    كما شارك نيافة الكردينال جيرالد سيبريان لاكروا رئيس أساقفة كيبيك والمتقدّم بين أساقفة كندا الكاثوليك، وأصحاب السيادة: بولس مروان تابت مطران الأبرشية المارونية في كندا، ونويل سيمار مطران أبرشية Valleyfield اللاتينية، والمونسنيور فيرمين رودريغيز ممثّلاً السفير البابوي في كندا، والآباء كهنة الرعايا السريانية في كندا، وعدد من الآباء الكهنة والشمامسة، وجماهير غفيرة جداً من المؤمنين من مختلف الرعايا السريانية الكاثوليكية في كندا غصّت بهم الساحة الخارجية للمقرّ، يتقدّمهم سعادة القائم بأعمال السفارة اللبنانية في كندا الأستاذ سامي حدّاد، ونواب وفعاليات.

    أقام غبطة أبينا البطريرك صلاة خاصة بارك خلالها المقرّ بالماء المقدس سائلاً الله أن يكون سبب خير وبركة لساكنيه ولكلّ من يقصده من أبناء الأبرشية وسواهم.

    ثمّ قصّ غبطته الشريط الخاص إيذاناً بافتتاح المقرّ، ودخل غبطته يتبعه الكردينال والأساقفة، حيث رشّ كلٌّ منهم من الماء المقدس داخل المقرّ للبركة والحماية من كلّ ضرر وسوء.

    وتجدر الإشارة إلى أنّ سيادة المطران أنطوان ناصيف والآباء الكهنة ومجالس الرعايا والعلمانيين العاملين، وبخاصة مجلس رعية مونتريال وعدد من الغيارى، قد قاموا بإعداد هذا المقرّ وتأهيله ليأتي بحلّة قشيبة زاهية، لما فيه خدمة الأبرشية ومنفعتها وخير أبنائها وبناتها.











Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top