المحرر موضوع: القوات العراقية تواصل اقتحام المنطقة القديمة في أيمن الموصل  (زيارة 114 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 123
  • مشاركة: 23544
  القوات العراقية تواصل اقتحام المنطقة القديمة في أيمن الموصل   

         
برطلي . نت / متابعة

نينوى/ الغد برس:
تواصل القطعات العسكرية العراقية وقوات الشرطة الاتحادية، العمليات العسكرية في المنطقة القديمة من الموصل التي تضم منارة الحدباء الاثرية ومنازل ومتاجر قديمة.

وتقول السلطات العراقية، ان نحو 150 الف مدني مازالوا داخلها وهو ما يعيق تحرك القطعات العسكرية بشكل عام في هذا الجزء من المدينة.
وشرعت الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع في اقتحام المنطقة القديمة نهاية شباط الماضي لكن القوات مجتمعة من جيش وجهاز مكافحة ارهاب وشرطة اتحادية اضافة الى ردها السريع بدءت اليوم.
وكان رئيس الحكومة حيدر العبادي قد اعطى اشارة بدء عمليات تحرير الموصل في 17 من تشرين الاول من العام الماضي وانتهت منتصف كانون الثاني القوات من تحرير الجانب الايسر فيما بدءت تحرير الايمن في 19 من شباط ووصلت الان الى المنقطة القديمة.
وقال قائد جهاز مكافحة الارهاب في الموصل عبد الغني الاسدي اليوم الاحد، ان الاستعداد لمعركة الموصل جرى بشكل جيد وهذا ما يجعل لها طابعا خاصا.
وقال الاسدي لمراسل "الغد برس" في الموصل، ان "المنطقة القديمة في الموصل رغم انها معقدة ولها خصوصة لداعش بأعتبارها مقر اعلان خلافتهم ولها اهمية لنا بأعتبارنا نعتز بتاريخها لكن الاستعدادات جرت بشكل جيد".
واضاف ان "المنطقة تم دراستها جيدا قبل بدء المعركة وتم التعرف لخصوصية مناطقها وشوارعها ومعالمها المهمة واماكن تواجد داعش فيها".
وقال ضابط في الفرقة التاسعة بالجيش العراقي لـ"الغد برس"، ان الفرقة تقدم الاسناد لمعركة المنطقة القديمة فيما زالت تواصل عملية تطهير حي الشفاء المجاور لها.
اما الشرطة الاتحادية والرد السريع فهي الاخرى تواصل العمليات الى جانب قطعات الجهاز والجيش العراقي، لكنها التشكيل المنضوي بوزارة الداخلية العراقية وليست الدفاع او مجلس الوزراء.
وقال قائد الشرطة الاتحادية رائد شاكر جودت في بيان ورد "الغد برس"، ان "الشرطة كسرت الخط الدفاعي الاول والثاني لداعش و ان قواته توغلت 150مترا في عمق المدينة القديمة من جهة باب البيض ودمرت مواضع القناصين والرشاشات الثقيلة".
وذكر جودت ان "الشرطة تمكنت من تدمير ثلاث عجلات مفخخة وقتلت 15 ارهابيا فيما تستمر وحدات الشرطة الاتحادية في تقدمها شمالا في حي الشفاء لاستعادة مستشفى الجمهوري".
وتضم المنطقة القديمة احياء الفاروق و الساعة و سوق الشعارين و عمو البقال والسرجخانة و شهر سوق و باب جديد و باب البيض و باب لكش و باب السراي والميدان والقليعات والطوالب ودكة بركة وحضيرة السادة ورأس الجادة.
وجميع هذه الاحياء ضيقة وصغير وقديمة جدا ومنازلها متهالكة بسبب قدمها وعدم ادامتها بشكل مستمر لعدم تمكنهم من ادخال الاليات اليها خوفا من انهيارها.
وقال مسؤول فرع نينوى في وزارة الهجرة والمهجرين خالد الجبوري لـ"الغد برس"، ان "الوزارة استنفرت كوادرها اليوم لاستقبال موجات النزوح التي ستبدء من المنطقة القديمة وتقديم المساعدة لهم في الحال".
واضاف الجبوري انه "حتى الان ومنذ بدء العمليات لم تسجل اي عملية نزوح رغم فتح معبر امن للسكان من المنطقة القديمة"، مبينا ان "حالة الطوارئ لمكتب الهجرة بدءت منذ ليل امس وتم تحضير وجبات الطعام والمساعدات الاولية السريعة".
من جابنها قالت نوال عبدالله وهي سيدة نزحت قبل ايام من المنطقة القديمة ان "نصف عائلتها ما تزال عالقة داخل المنطقة ولم تستطع الفرار"، مبينة انها "هربت بأعجوبة وصعوبة من داعش والقصف وتبادل اطلاق النار ولكنها ما تزال تنتظر عائلتها التي ظلت في الداخل بلا ماء او طعام او كهرباء او اي تفاصيل للعيش".
وبينت عبدالله لـ"الغد برس"، ان "لا اتصال يؤمن مع اهلها ولا تعرف عنهم اي شيء حتى اللحظة وهي تنتظر بصبر انتهاء عمليات التحرير لعلعها تلتقي بأهلها مجددا".


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top