المحرر موضوع: مراد مهنئاً اللبنانيين بقانون الانتخاب .. هذا القانون أعاد للمسيحيين جزء كبير م  (زيارة 184 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 123
  • مشاركة: 22307
  مراد مهنئاً اللبنانيين بقانون الانتخاب .. هذا القانون أعاد للمسيحيين جزء كبير من حقوقهم     
         


برطلي . نت / متابعة
عنكاوا كوم

أعلن رئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي إبراهيم مراد أنه للمرة الأولى نستطيع أن نهنئ الشعب اللبناني بقانون انتخاب صنع  لبناني صرف، معتبرًا أن هذا القانون ولو لم يعجب الكثيرين إلا أنه أعاد للمسيحيين جزء كبير من حقوقهم التي كانت مغتصبة لسنوات طوال، وأكد أننا سوف نرى وجوه جديدة في مجلس النواب وبالأخص وجوه شابة مندفعة تناضل للنهوض بلبنان وإعادة اعتباره بين الدول بعد حقبة سوداء تخللها الفساد والإهمال وجعلت لبنان في مصافي الدول الفاشلة.

كما أعلن مراد أن التمديد التقني هو ضروري لإجراء التحضيرات اللوجستية الأساسية  لإنجاح هكذا قانون جديد على المجتمع اللبناني، معتبرًا أن هذا القانون أفضل الممكن بعد تمديد طويل للمجلس النيابي حيث لا بد لنا من توجيه تحية كبيرة إلى رئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع الذي له الفضل الأكبر في تمرير هذا المشروع بين ألغام التعطيل والاستهتار الذي كان حاصل، حيث أظهر حكمة كبيرة في عودة جزء كبير من حقوق المسيحيين خاصة واللبنانيين عامة.

وقال مراد كنا ننتظر بأن تتحقق الوعد والمطالب المحقة بإنصاف ثلاثين ألف سرياني بإعطائهم حقهم في المجلس النيابي في القانون الجديد لأننا كحزب وبعلم الجميع بعد نضال طويل من تظاهرات واحصاءات ولقاءات ووقوفنا في كافة القضايا المصيرية الوطنية إلى جانب حلفائنا أكدوا لنا مرارًا  بأن حقوقنا بالنسبة لهم مقدسة وسوف يدعموا تحقيق هذه المطالب والحقوق دون منية لأن للسريان فضل كبير في الدفاع عن لبنان والزود عن حريته وسيادته وهم مكون أساسي من مكوناته، إلا إننا تفاجاءنا  ببقائنا ضمن خانة الأقليات وتم فقط نقل المقعد المخصص لستة طوائف إلى الدائرة الأولى في الأشرفية، وهنا لا بد لنا أن نعلن بأنها خطوة منقوصة بعد زمن طويل من الغبن والتهميش ويشعرنا بأن القرار ثابت بعدم حصولنا على حقنا الوطني حتى ولو أصبح عدد ناخبينا يضاهي المئة ألف ناخب، ولكننا نأكد بأننا لم ولن نقف عقبة في تحسين ظروف التمثيل المسيحي والاتفاق الوطني لأننا نعتبر المصلحة الوطنية العليا هي فوق كل اعتبار ولكننا نتمنى على الأحزاب الكبرى احترام الخصوصية السريانية كما يتم احترام الخصوصية الأرمنية والدرزية وغيرها.



Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top