المحرر موضوع: رئيس الوقف الشيعي العراقي: الدعوة لقتل المسيحيين كان درسًا نظريًا  (زيارة 1929 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 123
  • مشاركة: 23145
  رئيس الوقف الشيعي العراقي: الدعوة لقتل المسيحيين كان درسًا نظريًا   

      
برطلي . نت / متابعة
عنكاوا دوت كوم/ فيتو
رد رئيس ديوان الوقف الشيعي، علاء الموسوي، على الانتقادات الواسعة التي وجهت له بعد انتشار مقطع فيديو له اعتبر "تكفيرًا للمسيحيين والصابئة وتحريضًا على قتلهم ما لم يدفعوا الجزية"، مشيرًا إلى أن "الوقف المسيحي متفهم لتوضيحي وأحذر من إثارة أتباع داعش للفتنة".

وقال الموسوي، في تصريح صحفي تابعته شبكة رووداو الإعلامية: "نحن في بداية الأمر أوضحنا المسألة بما يكفي للإيضاح والفهم لديوان الوقف المسيحي، وأرسلنا وفدًا رسميًا يحمل التوضيح إلى رئيس ديوان الوقف المسيحي وسلم بيده ولمس منه تقبلًا وتفهمًا كبيرًا للموضوع".

وأضاف: "ألحقنا ذلك الإيضاح بمقطع مسجل أوضحنا فيه ملابسات المسألة، وأن الحديث فقهي نظري اختصاصي وجاء ضمن درس تم طرحه قبل 3 سنوات في أحد مساجد النجف الإشرف وكان درسًا نظريًا ولم يكن بصدد التوجيه العملي إزاء أي فئة من فئات المجتمع".

وأضاف الموسوي، "أما من يصر على توسعة رقعة الفتنة فسيكشف عن حقيقته بأنه ممن يريد أن يثير الفتنة"، لافتًا إلى أنه: "قلنا في المقطع المسجل إننا متيقنون مما وصلنا إليه من جهود مشتركة مع دواوين الأوقاف في العراق، وما حصل في مؤتمر الفاتيكان حيث وقعت ورقة واحدة وهذا الإنجاز لا يرضي داعش وأتباعها ومن يدعمها في الداخل والخارج".

وأشار رئيس الوقف الشيعي، إلى أن "اليد الخبيثة التي ارادت توسيع الفتنة وإلقاء الخوف لدى المسيحيين هي داعش ومن يلحق بها في العراق وخارج العراق"، متابعًا: "للأسف الإستهداف لم يكن لي شخصيًا وانما لنفس الإسلام فالبعض تجاسر على أحكام الإسلام وحرمة الدين".

ورفعت 180 عائلة مسيحية في بغداد، السبت الماضي، دعوى قضائية ضد رئيس ديوان الوقف الشيعي، اثر انتشار مقطع فيديو من خطبة سابقة له يدعو فيه إلى "تكفير المسيحيين والمندائيين وشن الجهاد ضدهم"، محملة إياه "مسئولية ما يحدث إلى ابناء المكون المسيحي لأنه المكون الأصيل في عراقنا الجريح.

إلى ذلك، اتهم الأمين العام لحركة بابليون ريان الكلداني رئيس ديوان الوقف الشيعي ببث الكراهية ضد المسيحيين، مستنكرا وصف الموسوي للمسيحيين والصابئة بالكفار ولفت إلى أنها "تنسجم تماما مع ما يطرحه تنظيم داعش".

بدوره، دعا بطريرك الكلدان في العراق والعالم لويس رفائيل ساكو المرجعيات الدينية في العراق إلى تبني نهج الاعتدال والانفتاح ومنع خطابات تروّج للكراهية والتمييز مطالبا الحكومة العراقية بفرض القانون والعمل على احترام عقيدة كل إنسان.


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top