المشاركات الحديثة

صفحات: [1] 2 3 ... 10
1

  بيان حول القومي المشترك في ملبورن: أعتبار أبناء شعبنا كلهم شعب واحد، ومن جذر واحد أصيل، بتسمياته الجميلة الأصيلة الكلدانية والأشورية والسريانية.     
         


برطلي . نت / متابعة

بيان حول القومي المشترك في ملبورن
أجتمعت مجموعة من مؤسسات أبناء شعبنا في ملبورن، من أجل إِمكانية التوصل الى توحيد مناسباتنا القومية ، لتكون بمثابة الخطوة الأولى نحو الطريق الصحيح لِلَم الشمل، وتقوية الأواصر بين ابناء هذا الشعب الأصيل العريق الواحد، والأبتعاد عن كل ما يُعكر ويعرقل مسيرتهِ نحو الأمام ، والتي أدت خلال سنوات طويلة الى تشتيت الصفوف، مما انعكست سلبياتها على وجود أبناء شعبنا في موطنهم الأصلي، بلاد الرافدين (العراق)، كأحد العوامل التي رادفته عبر مسيرته المعقدة والشائكة والعسيرة للغاية، مما أدت بدورها الى سَلب حقوقه وتهجيرهِ وزيادة تضحياته في هذا الزمن العاصف.
لذا كان من الضروري ان يبرز بعض المتنورين والغيورين على وحدة ابناء شعبا الأصيل وتوحيد صفوفهِ و الحفاظ على وجودهِ وقيمهِ، بالأبتعاد عن كل انواع التعصُبْ الفردي الشخصي، وأعتبار أبناء شعبنا كلهم شعب واحد، ومن جذر واحد أصيل، بتسمياته الجميلة الأصيلة الكلدانية والأشورية والسريانية.
ولغرض تحقيق ذلك رأى المجتمعون توحيد الخطاب القومي، كونها الخطوة الأساسية الأولى وصولاً للهدف المنشود لتوحيد جميع المؤسسات في العالم.
 وهذا لايمكن تحقيقهُ من دون أعلام موحد يلغي الممارسات التي تدعوا الى الغاء الأخر والتفرقة ، لذا سيكون حضور جميع المناسبات القومية والأثنية وارد وقائم، بالمشاركة كخطوات اولى نحو تحقيق الوحدة الكاملة لشعبنا الأصيل، وصولاً لأنهاء حالة التشرذم والتفرق التي نعيشها سابقاً ولحد الآن، حيث كانت لها انعكاسات مؤلمة على وجودنا التأريخي في وطننا الأصيل العراق(بين النهرين)..وفي الختام نقول ( وحدتنا القومية ضمان حقيقي لحقوقنا ومستقبل أجيالنا الحالية واللاحقة).
عاش شعبنا الأصيل والمجد والخلود لشهدائِنا الأبرار، والحرية والمستقبل العامر لشعبنا في العراق وجميع دول الشتات العالمي.
الأتحاد الكلداني الأسترالي في فكتوريا
(الجمعيات والنوادي الكلدانية)
الحركة الديمقراطية الأشورية
المجلس الأشوري في فكتوريا
المجلس الشعبي الكلداني السرياني الأشوري
المركز الثقافي الأشوري
مجلس الكنيسة الشرقية القديمة
2

صحيفة ايرانية: ارومية تستضيف المهرجان الثقافي- الرياضي الثامن عشر للاشوريين في العالم     

         
برطلي . نت / متابعة

العالم - ايران

انطلقت فعاليات المهرجان الثقافي - الرياضي الثامن عشر للآشوريين في العالم في مدينة ارومية (شمال غرب) تحت عنوان ' كأس تموز' بمشاركة رياضيين من العراق وروسيا وايران.

وفي حفل افتتاح المهرجان الذي جرى مساء امس الخميس اشار ممثل المسيحيين والاشوريين والكلدانيين في مجلس الشوري الاسلامي الى تأكيد سماحة قائد الثورة الاسلامية على الوحدة والانسجام بين ابناء الشعب قائلا ان الامام الراحل (رض) كان يؤكد على الموضوع نفسه.

واضاف 'يوناتن بت كليا' ان الامام الخميني الراحل علمنا ان ابناء الشعب الايراني يتمتعون بحقوق متساوية وواحدة بجميع اديانهم ومذاهبهم وانتمائاتهم وان الشعب الايراني يعيش بسلام وود واحترام منذ انتصار الثورة الاسلامية قبل 40 عاما حتى الان.

واوضح ان الدول التي تدعي الديمقراطية لابد ان تحذو حذو ايران في ايجاد الوفاق بين ابناء الشعب واحترام الاقليات الدينية .

من جانبه قال مدير عام دائرة الثقافة والارشاد الاسلامي في محافظة اذربايجان الغربية ان المادتين 13 و 19 من الدستور الايراني تنص على حرية الاقليات الدينية في ممارسة الطقوس الدينية وهذا مايدل على العدالة ومراعاة حقوق الانسان في ايران حسبما افادت وكالة ارنا للانباء.

واوضح حجة الاسلام ناصر خداياري ان اقامة مهرجان 'كأس تموز' دليل على الاتحاد والانسجام القائم بين اتباع جميع المذاهب والقوميات في ايران مؤكدا 'نحن شعب واحد تجمعنا هويتنا المشتركة وتاريخنا العريق'.

بدوره قال رئيس رابطة الآشوريين في اروميه ان كأس تموز يقام بجهود ممثل الآشوريين في مجلس الشوري الاسلامي وبدعم وحماية حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واضاف استنلي سيمونز، ان اقامة كأس تموز في ايران، يستعرض الحريات التي تنعم بها الاقليات الدينية في ايران.

ويقام المهرجان بمشاركة 250 رياضيا في اطار 30 فريقا رياضيا في ملعب رابطة الأشوريين في ارومية وفي الفئات السنية الناشئة والشباب والكبار ويستمر الي 26 تموز.

ويتنافس الرياضيون في هذه الدورة في 6 العاب وهي كرة السلة والطائرة وكرة القدم وكرة المنضدة والشطرنج وكرة المضرب للسيدات والرجال.

و'تموز' هو الشهر الرابع للآشوريين وفيه يحتفلون بعيد الشكر لوفرة المحاصيل الزراعية .
3
الفنانة سيتا هاكوبيان في احدث حوارتها ..انا اكثر مطربة عراقية قاموا بسرقة اغنياتها   

         
برطلي . نت / متابعة

عنكاوا كوم-سامر الياس سعيد
تصدرت الفنانة العراقية المعروفة سيتا هاكوبيان غلاف مجلة الشبكة العراقية بعددها الاخير حيث اجرت مجلة شبكة الاعلام العراقي حوارا موسعا مع الفنانة المغتربة التي تقيم حاليا في كندا وهي في زيارة لمدينة البصرة العراقية حيث اشار محاور الفنانة بان هذا اللقاء يعد  الحوار الأول لها منذ أكثـر من عشرين عاماً، واستذكرت هاكوبيان في سياق الحوار لحظات مغادرتها بلدها العراق مشيرة بانها  كانت تسكن بما يسمى شقق زيونة، وأنا أغلق باب بيتي فور خروجي من الدار أحسست أنني يتيمة، ولأول مرة أشعر باليتم، واستمررت بالبكاء طوال الطريق وتابعت بان متابعتها لاخبار وطنها الام من خلال الفضائيات  حطمها واصاب قلبها بالخفقان  وتحدثت عن سر نجاح اغنيتها (دروب السفر )وعن اجواء ادائها لها قائلة
– كانت هذه الأغنية قد كتب كلماتها المخرج عادل طاهر وكنت معترضة على الترديدة في هذه الأغنية حيث لم يكن فيها “بين النجمة والكمر”، فذهبت إلى شاعر وزوجته صحفية بدون ذكر أسمائهم وعدّلا في النص كما ظهر للناس حالياً فسجلت الأغنية عام 1978 وصورتها عام 1979 بثت مرتين تقريباً وتم ركنها وفي
عام 2006 اتصلت بي ابنتي نوفا وقالت لي أن هنالك شاباً يدعى بشار القيسي غنى الأغنية في برنامج للمواهب الشابة يدعى “ستار أكاديمي”، وسمعت له لقاء يقول فيه المطربة صاحبة الأغنية لا أعرفها بل أشار عليّ أحد أصدقائي بغنائها فغنيتها.
الناس بدأت تقول أنها أغنية بشار، فأشرت على العائلة أن تنشر الأغنية عبر اليوتيوب واتضح للناس أن نموذج الأغنية التي قدمتها في السبعينات أرقى بكثير من الذي قدمه هو. للأسف بعدها قال “بواسطتي جعلت الأغنية تشتهر” فقلت لبناتي طيب لنرَ ماذا سيقدم بعدها؟ ومنذ 12 عاماً لم يترك شيئاً إلا وفعله. فأين هو الآن؟ السؤال هو هل هو من شهرني أم أغنيتي تسببت بشهرته؟ لكل أغنية حياة ولا تتقتح هذه الحياة إلا في الوقت المناسب.
4

مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري في اشتباكات قرب الحدود العراقية     

         
برطلي . نت / متابعة

السومرية نيوز/ بغداد
قتل 11 عنصرا من قوات الحرس الثوري الإيراني، اليوم السبت، في منطقة حدودية مع كردستان العراق.

وقال حاكم مدينة مريوان غربي إيران محمد شفيعي، إن "11 عنصرا من التعبئة (بسيج) ومن الحرس الثوري قتلوا في اشتباك مع مجموعة مسلحة معادية بمنطقة مريوان الحدودية مع كردستان العراق".

وأضاف شفيعي، بحسب ما نقلت عنه وكالة "فارس" الإيرانية، أن "الاشتباك أسفر أيضا عن إصابة 8 عناصر آخرين".


وأوضحت الوكالة "مجموعة مسلحة مناوئة للثورة قد شنت اعتداء على مقر تعبوي في قرية دري روي، ما أسفر عن استشهاد وجرح 19 عنصرا من كوادر التعبئة والحرس الثوري".

ولفتت الوكالة الإيرانية إلى أن أي مجموعة لم تعلن مسؤوليتها عن الاعتداء لحد الآن.
5
اخترنا لكم...فيديوكليب / البشير شو 2018 - الحلقة الرابعة عشر - مظاهرات وطن
« آخر مشاركة بواسطة Paules في اليوم في 09:21:56 صباحاً »


  البشير شو - الحلقة الرابعة عشر - مظاهرات وطن


<a href="http://www.youtube.com/watch?v=GKycfbfv374" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=GKycfbfv374</a>
6
الحصاد الثقافي... / رباط السالفة عليكم ١٦
« آخر مشاركة بواسطة Paules في اليوم في 05:40:37 صباحاً »



بالاربعينات جان اكو فندق ببغداد مطل على نهر دجلة اسمه ( ميتروبول ) يديره واحد اسمه صادق حنا ، صادق جان يجيب بنات حلوات من اوربا الشرقية على انو فنانات ، بس هو بالحقيقة جان ينزلهن بالفندق مالته لاغراض اخرى ، وطبعا كام يجون للفندق قادة وضباط ومسؤولين كبار بالدولة العراقية ، لذلك صادق صار عنده نفوذ و واسطة وتأثير بشؤون الدولة .. هذا الشي اغضب امين العاصمة انذاك ارشد العمري الي جان كلش عصبي وكلامه جارح ، دز على صادق للمكتب مالته وكاله ( ولك صادق بغداد ما تتحمل كواويد اثنين .. لو اني لو انت ! )

هسة احنا عدنا 328 كواد وتريدون بغداد تتحملهم كلهم ؟
ويكلك ليش الوضع ما يستقر  !!
عمي نريد كواد واحد حتى نرتاح ... رحمة لوالديكم
7

البنك المركزي يصدر توضيحا بشأن منع حركة الاموال والتحويلات بالوسط والجنوب     

         
برطلي . نت / متابعة
   
السومرية نيوز/ بغداد
اصدر البنك المركزي العراقي، الجمعة، توضيحا بشأن خبر نسب اليه تضمن منع حركة الاموال والتحويلات في منطقتي الوسط والجنوب، مؤكدا على ان الخبر عار عن الصحة.

وقال البنك في بيان تلقت، السومرية نيوز، نسخة منه، إن "بعض مواقع التواصل الاجتماعي تداولت منشورا مزيفا منسوبا للبنك المركزي العراقي يتضمن منع حركة الأموال والتحويلات لمنطقتي الوسط والجنوب من العراق".

واضاف المركزي، أنه " فِي الوقت الذي ينفي فيه البنك صدور مثل هكذا تعليمات جملة وتفصيلا"، مؤكدا على "حقه في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد مروجي مثل هذه المنشورات المغرضة".
8
رسالة البطريرك الكردينال لويس روفائيل ساكو الى العراقيين   

         
برطلي . نت / متابعة

عشتار تيفي كوم – اعلام البطريركية الكلدانية/

 أيتها الأخوات، أيها الإخوة الأعزاء

السلام معكم،

أعودُ الى العراق بسرورٍ، حاملاً معي الكثيرَ من المشاعر. لقد كنتُ في حضرة البابا فرنسيس بمناسبة الاحتفال بمنحي القبعة الكاردينالية، وكذلك في اجتماع البطاركة الشرقيين في مدينة باري Bari، وحمّلني ان انقلَ الى كلِّ العراقيين تحياتِه، وتضامنَه معهم، مؤكدا صلاتَه من أجل ان يعمّ بلدَنا السلام والاستقرار والازدهار.

المجد لله وحده على نعمه الكثيرة، وعلى رعايته لنا، والشكر لقداسة البابا فرنسيس على تسميته مواطناً عراقيا “كردينالا” وتحميله اياه رسالةً كبيرة.

 هذه الرسالة بالنسبة لي، هي أن أكون في خدمة بلدي المنكوب، إنها في خدمة الجميع من دون استثناء، كما يفعل البابا فرنسيس على الصعيد العالمي. أدرك تماماً أن تسميتي كردينالاً، اذ تضع على عاتقي المزيد من المسؤولية في الكنيسة الجامعة، ستمنحني دعماً وزخماً، ومساحةً أوسع لهذه الخدمة، بحيثُ اعمل مع كلِّ المخلصين لتحقيق العناوين الكبرى التي نتطلع جميعا اليها.

ان الثوب الأحمر والقبعة الحمراء اللذين يرتديهما الكردينال يرمزان الى الشهادة، وفي بلدنا المُمتَحن أكثر من مرّة يرمزان واقعياً الى دماء الشهداء العديدين التي سُفِكتْ على تربتنا، ومن كل المكونات. اللون الأحمر يرمز أيضاً الى الحبّ، الذي ينبغي أن يُلهبَ قلبَ من يرتديه، لكي يبذل ذاته حتى النهاية من أجل الذين يحبّهم.

إني بهذه المناسبة، أجدد للعراقيين عهدي كما فعلتُ في بطريركيتي، بتعامل مباشر وصريح، بأن أكون أخاً وخادماً للجميع، وأن أبذلَ قُصارى جهدي، متّكلاً على بركة الله، ومتعاوناً مع كل الطيبين، من أجل تمتين الوحدة الوطنية، والشركة بين العراقيين، وتعزيز العيش المشترك، وإشاعة ثقافة الحوار والتفاهم ، وإيجاد بيئة أفضل مبنيّة على المحبّة والعدالة والمساواة، والحرية والكرامة والسلام. إذ لا مستقبل لنا من دون السلام والعيش المشترك، معا نكون أو لا نكون.

وبهذه المناسبة ادعو المرجعيات الدينية المسلمة والمسيحية ومن الديانات الأخرى الى ان نكون رموزاً وطنيًّة ندعم  المصالحة المجتمعية، والسلام والاستقرار، ومكافحة التطرف والعنف، فالدين والعنف يتعارضان.

كما اُهيب بالسياسيين العراقيين الى المصالحة الحقيقية وطيّ صفحة الماضي، لتكفّ هذه الحروب “بالوكالة” على أرضنا التي دمرت البشر والحجر، علينا ان نحافظ على بلدنا ووحدتنا، فالوطن لا يبنى بالمحاصصة والطائفية والمصالح الذاتية، انما على المواطنة المتساوية والكاملة. لذلك ادعو كل الأطراف الى الاسراع في تشكيل الحكومة المنتظرة القوية وفق الدستور، حكومة تضع استراتيجية عامة للتنمية تنهض بالخدمات والاقتصاد وتحارب الفساد. وان تأخير تشكيلها يضعف عمل المؤسسات ويؤثر سلبا على الأوضاع الأمنية والخدمية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

كذلك ادعو المتظاهرين الى الحفاظ على سلمية التظاهر، والالتزام بمطالبهم المشروعة، وعدم  الانجرار الى الاعتداء على الممتلكات الخاصة ومؤسسات الدولة، مما يعقد الأمور، وعلى الحكومة حمايتهم وتلبية مطالبهم.

عسى أن تتغلب علامات الرجاء على قسوة ظروفنا وتعبنا وقلقنا، ونبقى نفتخر بالانتماء الى وطننا.

وفي الختام أود أن أتقدم بالشكر الجزيل إلى جميع المهنئين والمستقبلين والأصدقاء.

عشتم وعاش العراق
9
غبطة البطريرك يونان يرعى ويحضر الحفل الفلكلوري والعشاء القروي بمناسبة افتتاح اللقاء العالمي الأول لشبيبة الكنيسة السريانية الكاثوليكية     

         
برطلي . نت / متابعة

عشتارتيفي كوم- اعلام البطريركية/

مساء يوم الخميس 19 تمّوز 2018، وبعد انتهاء الإفتتاح الرسمي للقاء العالمي الأول لشبيبة الكنيسة السريانية الكاثوليكية Syriac Youth International Convention SYIC، قام غبطة أبينا البطريرك مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان بطريرك السريان الكاثوليك الأنطاكي، برعاية وحضور الحفل الفلكلوري والعشاء القروي الذي أقيم بمناسبة افتتاح هذا اللقاء، وذلك في الساحة الخارجية لمقرّ الكرسي البطريركي بدير سيّدة النجاة - الشرفة، درعون – حريصا.

    حضر هذه المناسبة سيادة المطران جوزف سبيتيري السفير البابوي في لبنان، وأصحاب السيادة مطارنة كنيستنا السريانية الكاثوليكية في العالم، وهم:

    مار أثناسيوس متّي متّوكة، مار ربولا أنطوان بيلوني، مار فلابيانوس يوسف ملكي، مار اقليميس يوسف حنّوش مطران أبرشية القاهرة والنائب البطريركي على السودان، مار ديونوسيوس أنطوان شهدا رئيس أساقفة حلب، مار غريغوريوس بطرس ملكي النائب البطريركي في القدس والأراضي المقدسة والأردن، مار برنابا يوسف حبش مطران أبرشية سيّدة النجاة في الولايات المتّحدة الأميركية، مار يوحنّا بطرس موشي رئيس أساقفة الموصل وكركوك وكوردستان، مار أفرام يوسف عبّا رئيس أساقفة بغداد والنائب البطريركي على البصرة والخليج العربي وأمين سرّ السينودس المقدس، مار يوحنّا جهاد بطّاح النائب العام لأبرشية بيروت البطريركية، مار فولوس أنطوان ناصيف الأكسرخوس الرسولي في كندا، ومار متياس شارل مراد أسقف الدائرة البطريركية.

    كما حضر أيضاً الآباء الخوارنة والكهنة والشمامسة والرهبان والراهبات، والجموع الكبيرة من الشبّان والشابّات المشتركين في هذا اللقاء من لبنان ومختلف البلدان شرقاً وغرباً، حيث يتوزّع أبناء كنيستنا.

    خلال هذا الحفل، أدّى المشاركون في اللقاء محطّات عديدة ومتنوّعة، خاصة بكلّ مجموعة قادمة من بلد معيّن، قدّموا خلالها أغانٍ وفعاليات تراثية، وسط جوّ عارم بالفرح والسرور والمحبّة المتبادلة.

    وتناول الجميع عشاءً قروياً تعبيراً عن روح المحبّة والوئام التي تجمع بينهم.











10
تعرّفوا على رسائل المسيحيين في برطلة إلى باقي المكونات     

         
برطلي . نت / متابعة
 
ارفع صوتك/

<a href="http://www.youtube.com/watch?v=iVVU8Uv2iCs" target="_blank">http://www.youtube.com/watch?v=iVVU8Uv2iCs</a>
صفحات: [1] 2 3 ... 10

Back to top