المحرر موضوع: مراد للمهجرين العراقيين: اثبتوا في العلاقة مع وطنكم، برخو: الأمن والسلام أساس لع  (زيارة 190 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 128
  • مشاركة: 30743
مراد للمهجرين العراقيين: اثبتوا في العلاقة مع وطنكم، برخو: الأمن والسلام أساس لعودتكم، صليوا: انتخبوا من يعبر عن تطلعاتكم.     
         


برطلي . نت / متابعة


تحت عنوان معاً نعمل ...معاً نبني العراق، نظم حزب الاتحاد السرياني العالمي ندوة مع أبناء شعبنا العراقي في لبنان دعماً لقائمة رفاقنا الانتخابية  في العراق، قائمة اتحاد بيث نهرين الوطني (115)، استضاف خلالها رئيس القائمة الرفيق صباح ميخائيل برخو وعضو اللائحة الرفيق النائب جوزيف صليوا سبي رئيسة كتلة الوركاء النيابية حالياً ، في قاعة كاتدرائية مار يعقوب السروجي للسريان في سد البوشرية لبنان بحضور حشد من أبناء شعبنا العراقي اللاجئين قسراً في لبنان .
بدايةً مع النشيدين اللبناني والعراقي ، وكلمة ترحيب بالحضور من الرفيقة ميسون درويش .ثم كلمة لرئيس حزب الاتحاد السرياني العالمي الرفيق إبراهيم مراد طالب فيها اللاجئين العراقيين بأن يثبتوا في العلاقة مع وطنهم ولا يقطعوا الارتباط المقدس مع أرضهم التاريخية بالرغم من كل المآسي التي تعرضوا لها وبالرغم من أن دولتهم لا تقوم  بواجباتها تجاه معاناتهم في دول اللجوء وخاصة المجاورة للعراق، وقال مهما قدمنا لكم من مساعدات نبقى مقصرين فقضيتكم ومعاناتكم بحاجة لأمم متحدة ودول كبرى ولكنكم في وجداننا، معناتكم جرح عميق بحاجة لتكاتف وتضامن للأسف غير موجود، ولكننا نعاهدكم بأن نبقى شعلة النضال التي لن تنطفىء لأجل حقوق شعبنا المقدسة .
برخو
أما رئيس قائمة اتحاد بيث نهرين الوطني الرفيق صباح ميخائيل برخو حيا الحضور وأكد أن ثقافة  وحضارة شعبنا الكلداني السرياني الآشوري ضاربة في أعماق التاريخ، ومهما حاولت الديكتاتورية والإرهاب اقتلاعنا وتهميشنا وقتلنا إلا إن جذورنا عميقة وليس لها نهاية، شارحًا البرنامج الانتخابي للقائمة والتاريخ النضالي لاتحاد بيث نهرين الوطني ونضاله الطويل لأجل وحدة شعبنا قوميًا وسياسيًا وأهم مطالبه وإنجازاته الداخلية والدولية وخاصة أنه كان أول من طالب بالحكم الذاتي لشعبنا وما زال يرى أن الحل لعودة اللاجئين والمهجرين هو في نيل شعبنا كافة حقوقه في عراق ديمقراطي يسوده العدل والمساواة دون تفرقة وتمييز ، وأكد أن الأمان والسلام هو أساس لعودة شعبنا إلى أرضه.
صليوا
وكانت كلمة للرفيق النائب جوزيف صليوا قدم خلالها شرح مفصّل عن أهم المشاريع والقوانين التي تقدم بها خلال مسيرته في مجلس النواب ومجابهته للأفكار والمشاريع التكفيرية والإلغائية لحق الآخر ، ودفاعه المستمر عن حق شعبنا الكلداني السرياني الآشوري والشعب الأرمني في العراق والدفاع عن حرية كل عراقي دون تفرقة أو تمييز ، مطالباً  الحضور وكافة العراقيين أينما وجدوا  بالاقتراع لأي كتلة أو شخص  يعبر عن تطالعاتهم ويناضل ويدافع عن حقوقهم بمصداقية وشفافية ، متعهد ا الاستمرار في النضال لأجل كرامة الشعب العراقي كافة والوصول إلى الأهداف المرجوة لعودة العراق إلى عهود التطور والازدهار والأمان والسلام .
وفي نهاية اللقاء تم الاستماع إلى أسئلة ومطالب وهواجس الحضور ومعاناتهم الطويلة والرد عليها.


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top