المحرر موضوع: الرابطة الكلدانية في امريكا تبحث مع رئيس مؤسسة الجالية الكلدانية سبل دعم وانجاح  (زيارة 73 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 126
  • مشاركة: 27058

  الرابطة الكلدانية في امريكا تبحث مع رئيس مؤسسة الجالية الكلدانية سبل دعم وانجاح الانتخابات العراقية في المهجر ودور المؤسسات الكلدانية   

         
برطلي . نت / بريد الموقع

التقى وفد الرابطة الكلدانية المؤلف  من السيد قيس ساكو نائب رئيس الرابطة الكلدانية العالمية والسيد جمال قلابات مسؤول فرع امريكا  والسيد شوقي قونجا عضو الفرع يوم الاثنين 4/9 بالسيد مارتن منا رئيس مؤسسة الجالية الكلدانية وغرفة التجارة الكلدانية الامريكية  في مكتبه  في فارمنتن مشيكان  , تم في الاجتماع استعراض اخر تطورات الساحة الانتخابية في العراق وسبل دعم وانجاح الانتخابات العراقية في المهجر ودور مؤسساتنا الكلدانية الدينية والمدنية في المشاركة الفعلية من خلال التحشيد الجماهيري لها بالرغم من حالة الاحباط التي تمر بها جالياتنا في المهاجر نتيجة للسياسات السابقة الخاطئة والمحاصصات الطائفية  , وتحويل هذه الحالة الى طاقة لتغير هذا الواقع من خلال مشاركة الناس بالانتخابات البرلمانية والادلاء باصواتهم الى القوائم والشخصيات التي تؤمن بمستقبل الدولة المدنية الحضارية التي تنبني على اساس المواطنة وحقوق الانسان بغض النظر عن دينيه او قومه او جنسه , وتم استعراض واقع ساحتنا القومية والقوائم التي تمثل كوتا المسيحيين ونزول الكلدان لاول مرة في قائمة انتخابية واحدة (قائمة ائتلاف الكلدان ) تمثل الاحزاب الكلدانية المتالفة  ومدعومة من المنظمات المدنية الكلدانية وتمثل اردة الكلدان السياسية والقومية لانها القائمة الوحيدة التي لا يترائسها قائد حزب  ومرشحيها من نخبة التكنوقراط  ذو الامكانيات الاكاديمية والخبرات المهنية ولها موقف وطني وقومي واضح من قضية العراق ومستقبل الدولة المدنية ومستقبل حماية كل المكونات الاصيلة , انها حقا تمثل قائمة قومية وطنية كلدانية بامتياز ونامل من شعبنا الكلداني الطيب ان يصطف لموازرتها واعطاءها الفرصة للدفاع عن مصالحها الحقيقية والاطلاع على برنامجها الوطني المستقل .

ناقشنا سوية نداء سيادة غبطة ابينا  البطريريك العزيز مار لويس ساكو   استيقظوا  ياكلدان وتحويله الى مشروع عمل محفز في كل الجوانب السياسية  والدينية والمدنية  و لكل كلدان العالم  ليلعبوا دورهم الانساني والقومي والوطني وان ياخذوا مكانتهم الحقيقية بين الامم  في العراق ومجتمعات المهجر من خلال عملهم ومصداقيتهم واستقلاليتهم .
دار نقاش اخوي مع العزيز مارتن منا في نواحي عديدة اخرى وثمن زملاءنا دوره المميز في دعم مؤسساتنا الكلدانية وفي الدفاع عن مصالح شعبنا الكلداني وبالاخص قضية اعتقال قسم من ابناءنا ومحاولة تهجيرهم وطردهم من امريكا وايقاف القرار المجحف بحقهم ..
اتفق الجميع على الاستمرار بالاجتماعات ما بين المؤسستين والتنسيق المشترك من اجل تقديم الافضل لخدمة ابناءنا في المهج


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top