Deprecated: Function create_function() is deprecated in /customers/4/f/e/baretly.net/httpd.www/Sources/Subs.php on line 1418 Deprecated: Function create_function() is deprecated in /customers/4/f/e/baretly.net/httpd.www/Sources/Subs.php on line 1638 Deprecated: Function create_function() is deprecated in /customers/4/f/e/baretly.net/httpd.www/Sources/Subs.php on line 1701 اليوم الاول من شهر قلب يسوع الاقدس

اعلان

تابعوا اخر اخبار برطلي على صفحتنا على الفيسبوك "BartellaCafe" بسبب الانتشار الكبير لاستخدام مواقع التاصل الاجتماعي ولسهولة استعمالها من قبل الجميع صغاراً وكباراَ على حد سواء ... قررنا نقل كل ما يخص موقعكم برطلي نت تدريجياً الى صفحة الموقع على الفيسبوك ... ادارة الموقع

المحرر موضوع: اليوم الاول من شهر قلب يسوع الاقدس  (زيارة 2075 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل الشماس سمير كاكوز

  • Hero Member
  • *****
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 0
  • مشاركة: 2674
اليوم الاول من شهر قلب يسوع الاقدس
« في: مايو 31, 2016, 08:58:10 مسائاً »
تأملات شهر قلب يسوع الاقدس
اليوم الأول تأمل في أصل عبادة قلب يسوع الأقدس وأنتشارها أخذت عبادة قلب يسوع الأقدس مبدأها مع ابتداء الكنيسة المقدسة عينها ونشأت عند أسفل الصليب لأن مريم هي أول من سجدَ لهذا القلب المطعون لأجلنا ثم ان يسوع المسيح من بعد قيامته ظهرَ لتلاميذه المجتمعين وأراهم جرح جنبهِ وأمر توما بأن يضع فيهِ أصبعه ومن ثُمَ رأينا أعظم قديسي العصور الأولى وما بعدها قد تعمقوا في بحر هذه العبادة الى حين شاء الله فأوحاها بطريقة خصوصية وشرّفَ بها الأزمان المتأخرة أما العبادة الجهرية العمومية لقلب يسوع الأقدس فقط حفظت لأهالي القرن السابع عشر وفخراً لمملكة فرنسا التي فيها نشأت أما النفس السعيدة التي اختارها الله وأوعز بواسطتها هذه العبادة فهي راهبة تقية من رهبانية الزيارة تفردت بصدق حبها وخلوص تقواها أسمها مرغريتا مريم 1647 1690 فظهر لها يوماً المخلص وقال لها هاهو ذا القلب الذي أحب البشر كل هذا الحب حتى انه افنى ذاته دلالة على حبه لهم وأنا لا أرى منهم عوض الشكران سوى الكفران والأحتقار والأهانات والنفاق والبرودة نحو سر محبتي والذي يحزنني كل الحزن ان ذلك يصدر من قلوب خصصت ذاتها لي ولهذا اطلب ان يُعيد في اليوم الثامن بعد عيد سر جسدي عيد القربان وهو يوم الجمعة عيداً لأكرام قلبي وليتناول فيهِ المؤمنون جسدي تعويضاً عن خطاياهم التي بها يهينون سر محبتي حينما يكون مصموداً على المذابح المقدسة وها أنا ذا أعدك بأن قلبي يمنح نعماً كثيرة وبركات غزيرة لأولئك الذين يكرمونه أو يسعون في اكرامه على هذه الصورة أجابته تلك المتواضعة قائلة ربي وإلهي من اتخذت لقضاء هذا العمل العظيم أخليقة مسكينة خاطئة؟ فما أكثر النفوس البارة القادرة على قضائه فقال لها يسوع أفما تعلمين اذن انني لا أستعمل إلا الوسائط الضعيفة لأخزي الأقوياء وأنني اظهر قدرتي على يد المساكين بالروح لكي لا ينسبوا من ذلك شيئاً لنفوسهم فأجابته حينذ مرغريتا مريم أعطني اذاً يا مولاي أعطني واسطة بها أقدر أن أعمل ما أمرتني به  فقال لها اذهبي الى عبدي الأب كلمبيار وهو يسوعي ومرشدها الروحي ) وقولي له من قِبلي ان يهتم بنشر هذه العبادة فيسر بها قلبي ولا يقشل اذا ما أذابته بعض الصعوبات إذ لابد من المشاق بل ليتيقن ان كل من اعتمد عليّ لا على ذاته كان قادراً على كل شيء لا محالة أما ما كان من أمر الاب كلمبيار فأنه إذ كان يثق بقداسة هذه الراهبة وتاكدت لديه صحة حوارها مع المخلص همّ بنشر هذه العبادة الخالية من كل شبهة واراد ان يكون بكر التلاميذ لقلب يسوع الأقدس فخصص بهذا القلب وبالحب الواجب له الجمعة الأولى التابعة للأيام الثمانية التي تعقب عيد القربان المقدس وهو اليوم الواقع في 12 / حزيران / 1675 م فمنذ ذلك اليوم تشيدت أركان هذه العبادة على رغم كثرة المقاومات واشتداد المحاربات ونمت واتسعت ولا سيما بعد ان ثبتها الأحبار الأعظمون .



Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo