المحرر موضوع: " تعليقات حول إسطورة الراهب بحيرا السريانية "/هنري بدروس كيفا  (زيارة 288 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 125
  • مشاركة: 24807
" تعليقات حول إسطورة الراهب بحيرا السريانية "     
   


برطلي . نت / بريد الموقع

هنري بدروس كيفا


بعض المصادر السريانية تتكلم عن راهب سرياني قد نقل الى النبي محمد
عبادة الله و كثيرا من التعاليم المسيحية التي كانت منتشرة في القرن السادس الميلادي .
لقد إنتشر في شرقنا خبرية هذا الراهب و خاصة تلك الفكرة الخاطئة
التي تدعي أن اسمه هو بحيرا أو انه كان يعيش قرب بحيرة !
سوف أنشر النص السرياني و العربي مع ترجمة إنكليزية و مع أنها
قديمة فإنها مفيدة لأنها تسمح لنا أن نتعرف على النص السرياني
الذي يعود الى حوالي القرن الحادي عشر الميلادي .
ملاحظة مهمة و هي أن مؤلف هذه الحكاية متأثر جدا بما ورد في
أسفار التوراة خاصة في التنبؤ عن إنتصارات العرب و توسعهم في
العالم و هذا يذكرنا بما ورد في سفر دانيال الذي تنبأ " إن دولة كبيرة
ستنقسم الى أربعة أقسام " و المقصود هو مملكة الإسكندر الكبير !
كثيرون من اليهود و المسيحيين كانوا يعتبرون دانيال نبيا لأنه قد
ذكر " ما " سيحدث لمملكة الإسكندر و لكنه في الحقيقة هذه ليست
" نبوئة " لأن سفر دانيال كان قد كتب عشرات السنين بعد موت الإسكندر!
ما ورد في النص السرياني حول التوسعات العربية ليس في الحقيقة
هي تنبؤات و لكن طريقة في الكتابة كانت منتشرة بين السريان .
أولا - أهمية النص السرياني حول اسم الراهب ؟
نلاحظ أن النص السرياني يعطينا اسم الراهب و هو سركيس أو سرجيوس
في الصفحة ٢٠٢ النص السرياني ܣܪܔܝܣ . بينما نرى النص العربي
صفحة ٢٥٣ لا يذكر الاسم و لكنه يكتب حرفيا " راهبا شيخا يسمى بحيرة" .
* ملاحظة مهمة أن النص السرياني يذكر أن الراهب سرجيوس كان
ܒܚܝܪܐ أي بحار في العلوم .
* قد يكون إنتشار النص العربي قد نشر بين الناس أن اسم الراهب هو
بحيرة و قد إستنتجوا - إستنتاج خاطئ - بانه يعيش قرب بحيرة في
الصحراء !
ثانيا - هل كان الراهب سرجيوس عربيا أم سريانيا ؟
السريان يعيشون اليوم في فترة صعبة جدا , أكثرية ساحقة من المسيحيين
المشارقة قد نسوا جذورهم السريانية الآرامية التي تثبت بأنهم سكان هذا
الشرق قبل العرب أنفسهم . للأسف هؤلاء المسيحيين قد تكلموا اللغة
العربية في تواريخ متفاوتة و صاروا يتوهمون بأنهم عرب أقحاح
و يحالون اليوم الإدعاء بوجود تراث عربي مسيحي بينما هو في
الواقع تراث سرياني معرب !
قد يدعي أحد هؤلاء بأن الراهب سرجيوس هو عربي لأن النص العربي
لا يذكر هويته و من هنا أهمية النص السرياني ( أنظر صفحة ٢٠٦
السطر الثالث ) حيث نرى أنه كان ܣܘܪܝܝܐ أي سرياني الإنتماء .
و سرياني هنا و في كل المصادر السريانية تعني أنه ينتمي الى الشعب
السرياني الآرامي و ليس سرياني بمعنى مسيحي كما يتوهم عدد كبير
من رجال الدين السريان غير المطلعين على مصادر أجدادهم ...
ثالثا _ ما معنى بلاد أشور في هذا النص ؟
لقد ذكرت مرارا أن المصادر السريانية تستخدم تسمية ܐܬܘܪܝܐ أي
الشعب الأشوري عندما تتكلم عن الأشوريين القدامى . و قد أشار
الباحث J. M. Fiey أن تسمية أشور لا تعني شعبنا أشوريا معاصرا
و لكن تسمية جغرافية هي مدينة الموصل و ضواحيها ! و كان الدكتور
أسعد صوما قد جمع عدة براهين دامغة تؤكد أن تسمية اشور في اللغة
السريانية تعني الموصللي !
لقد ورد في هذا النص السرياني تعبير بلاد أشورܐܬܘܪ أنظر الصفحة
٢٠٦ السطر الثاني و لكن ترجمته في اللغة العربية ( أنظر الصفحة
٢٥٥ السطر الخامس ) سنرى بلاد الموصل !
المصادر السريانية هي مهمة جدا لمعرفة تاريخ شرقنا و لأهمية
دور الوجود السرياني الآرامي فيه .

https://archive.org/stream/AChristianBahiraLegend#page/n0/mode/2up
« آخر تحرير: تشرين الثاني 12, 2017, 12:15:43 صباحاً بواسطة برطلي دوت نت »


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top