المحرر موضوع: في حفل عشاء الرابطة السريانية حبيب افرام: الرئيس هو حارس الدولة جبران باسيل: نرف  (زيارة 94 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 125
  • مشاركة: 24807
في حفل عشاء الرابطة السريانية
حبيب افرام: الرئيس هو حارس الدولة
جبران باسيل: نرفض أي أحادية أو داعشية أو عنصرية
نحن نختار قياداتنا ونحن نبقيهم ولا أحد يزيلهم من عندنا
     
         
برطلي . نت / متابعة
           
أقامت الرابطة السريانية  حفل عشاء في عيدها الثاني والاربعين في مطعم " لو مايون" في الاشرفية وحضرها الوزير جبران باسيل ممثلاً الرئيس العماد ميشال عون، نائب رئيس مجلس النواب السابق ايلي الفرزلي، الوزراء ميشال فرعون، سليم جريصاتي، افاديس كيدانيان، النائبان هاغوب بقرادونيان واميل رحمة الوزراء السابقون وليد الداعوق ممثلا دولة الرئيس نجيب ميقاتي فيصل كرامي عبد الرحيم مراد الياس بو صعب، كريم بقرادوني، ناجي بستاني، وديع الخازن، العميد وليم مجلي ممثلا دولة الرئيس عصام فارس، النائب السابق مروان ابو فاضل، رئيس حزب الحوار الوطني فؤاد مخزومي، المطارنة جورج صليبا، عصام درويش، بولس سفر، جورج اسادوريان، وميشال قصارجي، محافظ بيروت زياد شبيب، السفيران الروسي الكسندر زاسبكين، والقطري علي المري، فادي حافظ من السفارة الاميركية ، السفير ايلي الترك، عميد السلك القنصلي جوزف حبيس، رئيس غرفة التجارة محمد شقير، نقيب المقاولين مارون حلو، شارل عربيد،  المستشار الاعلامي للرئيس جان عزيز، العميد عساف ابراهيم ممثلا قائد الجيش، رئيس الرابطة المارونية النقيب انطوان قليموس، العميد نعيم الشماس ممثلا اللواء عماد عثمان، النقيب روجيه مللو ممثلا اللواء انطوان صليبا ، نائب رئيس حزب التيار الوطني الحر رومل صابر، رئيس بلدية الجديدة انطوان جبارة، رئيس بلدية الفنار جورج سلامة، من رؤساء الرابطات المسيحية انطوان حكيم، عبود بوغوص، جورج كنعان، رويل رويل، ميشال قماطي من المجلس الماروني، رئيس مركزية مسيحيي الشرق فادي سماحة، المحاميان جوزف أبو شرف ولوران عون، جان ابو جودة، ابراهيم ملاّح، بلال تقي الدين، هادي راشد، نزيه نجم، جورج عبود، شارل غسطين، ايلي فرحات، جورج نصراوي، وعدد من رؤساء المؤسسات السريانية.



أستهلت الحفل مارغريت خشويان مسعد وقالت:
من نحن؟ لماذا عيدنا 42.
نحن الرابطة السريانية في لبنان.
1-  أول تنظيم سياسي سرياني في لبنان انشئت عام 1975
2-  أول تنظيم عسكري مستقل لشعبنا في زمن الحرب دفاعاً عن لبنان ودفق من شهداء.
3- أول مكتبة متخصصة عن مسيحيي الشرق أكثر من 16000 كتابا
   CD أول  مكتبة موسيقية سريانية أكثر من 2000  - 4
 5-  أول موقع إلكتروني عن السريان
6- أول نشرة يومية عن مسيحيي الشرق توزع ل 6000 شخصية في العالم
7- أول إذاعة على FM هي " صوت السريان" 1989-1985
8- اول صندوق تعاضد سرياني .
9- أبرز ناد إجتماعي تراثي هو " نادي النسر" نشرو.
10- مستوصف مار افرام الخيري تأسس عام 2013 خدم حتى الآن 45000 حالة.
11-  ساهمنا في إنشاء الاتحاد السرياني العالمي عام 83 في نيوجرسي.
12-  ساهمنا في إنشاء إتحاد الرابطات اللبنانية المسيحية منذ 78.
13-  ساهمنا في إنشاء إتحاد الأقليات المسيحية عام 85
14-وفي إنشاء اللجنة المشرقية ،و "مركزية مسيحيي الشرق"،و" لقاء مسيحيي الشرق"،
 وأخيراً " اللقاء المشرقي."
15- نحمل على أكتافنا هموم شعبنا ونقف مع نازحينا وأهلنا من سوريا والعراق في كل يومياتهم.
16- هذا نحن. عيدنا أنكم أنتم الاصدقاء والأحبة  والداعمون لنا.
 وكرّمت الرابطة هذه السنة نوري كينو لعطاءاته.

القى نوري كينوكلمة قال فيها: إنه لشرف عظيم أن أقف امامكم أود أن أتوقف لحظة للتعبير عن تقديري الشخصي حول العمل التي تقوم به الرابطة السريانية في لبنان كمؤسسة سياسية واجتماعية وخيرية . جمعية " المطلوب الحراك الآن" ADFA بدأت في جميع انحاء العالم كحملة من خلال وسائل التواصل الاجتماعي لرفع مستوى الوعي حول داعش وغيرهم من الجماعات الارهابية التي تعمل للتخلص من السريان ووالآشوريين والكلدان والارمن وغيرهم من المسيحيين واليزيديين والمختصر الاقليات الدينية . وقبل غزو الموصل في شمال العراق توقعنا نحن المتطوعين  من جميع أنحاء العالم ان تكون الابادة الجماعية وشيكة، وفي الثاني من

تموز 2014 أرسلنا الآلاف من الرسائل الالكترونية التي تضمنت تقارير وحقائق وملفات أخرى ومعلومات حول حالة الاشخاص على أرض الواقع في العراق وسوريا. الرسائل الالكترونية أرسلت الى المشرّعين قادة العالم، منظمات غير حكومية، أمم متحدة ووسائل إعلام في العديد من البلدان. في غضون شهرين تمت دعوة " أدفا" الى البيت الابيض " الكونغرس الاميركي"، " بروكسيل" وعواصل في جميع أنحاء العالم. طوال هذا العمل كنا نتعامل مع الرابطة السريانية الاستاذ حبيب افرام ساعدنا ونسقنا معاً وأنا لا أنسى ايضاً شخصياً " كصحافي" حصلت على  مقابلة مع العماد ميشال عون قبل فترة من انتخابه رئيس جمهورية لبنان. وكتبت لقاء مع الرئيس الآتي للبنان.
لن أنسى العائلة الاولى التي زرتها ذاك اليوم زوجان واولادهما الاثنين من سوريا كان قد اخطتفهم داعش وأطلق سراحهم لاحقا والآن يعيشون في بيروت هذه العائلة شكرت الله  لأن الرابطة كانت بجانبهم طوال الوقت وفي مساعدتهم.
إن الرابطة السريانية و" أدفا" يقاتلان من اجل القضية نفسها وسنواصل الدفاع عن المسيحيين والاقليات المضطهدة الاخرى في الشرق الاوسط.
لقد منحت الكثير من الجوائز في حياتي ولكن هذه الجائزة هي الاقرب الى قلبي نيابة عن جميع متطوعي " أدفا" مجلسنا ورعاينا شكراّ لكم.
ثم قدّم وزير العدل سليم جريصاتي درع الرابطة لكينو.

ثم ألقى رئيس الرابطة كلمة  قال فيها: ما أروعَ أن تُعطي عمَركَ لقضية، لشعبكَ لوطنكَ والحريات!
                تتطلع الى التاريخ بعين الرضا مرتاح الضمير، أنتَ نبضُ ناسِكَ، في قلبِ
صمودهم، وأنتَ في قلب النضال، على إسم لبنان.
               قدرنا هكذا، أمْ جيناتنا، في تكويننا، أن لا نرتاح.
               هل نحن وطنٌ معلّق على الخطر، على الازمات، نبقى ساحةً لتوازناتِ
وتدخلات الخارج؟ ألسنا كلنا نتحمّل مسؤولية مصيرنا وقرارنا؟ نحن في دوامة في ما هو
 أبعد من ملابسات  استقالة  رئيس حكومة  ومصيره وقراره في أتون وصراع اقليمي؟ المطلوب حكمة وروّية وحوار ووحدة. وهذا ما يجسده الرئيس.
               إننا من صلب تكوين هذا العهد، نعتبر انتخاب العماد الرئيس ميشال عون فرصة ذهبية لاستعادة المؤسسات والتوازن والنهضة. وهو في هذه الأزمة الخطيرة صمام أمان هو حارس الدولة والدستور مصرّ على الوحدة الوطنية وكرامة كل لبنان وكل طوائف لبنان  . كلنا ثقة بأننا على الطريق الصحيح رغم العثرات.  لن نسقط لا في الفتنة ولا في الضياع.
             إننا في مشرق أفضل، بعد دماء غزيرة وسقوط حدود وتصاعد ارهاب. ها إن داعش تتراجع في الجغرافيا لكنها تتسرب الى العقول. فكيف نواجهها فكراً وعقيدة؟ وكيف نحافظ على كل مكونات الشرق وقومياتّه؟ كيف تشهد المسيحية ملحاً وسكراً في الشرق؟
        أمّا نحن  فسنبقى . لن نتنازل عن الحراك من أجل تثبيت حضورنا في الدولة. إننا طوائف ست، يُسمينا النظامُ " أقليات مسيحية"، مازلنا، على هامش التركيبة، في الوزارات وفي المجلس النيابي، لم نوفّق في زيادة


عدد نوابنا لنا نائب يتيم رغم نقله الى الاشرفية  رغم وعود كثيرة، ولم نخرق الحرمان في الادارة. نعد أننا لن نستمر أيتام هذا النظام. وسنبقى مع نازحينا من العراق وسوريا حتى نؤمّن لهم فرصة العودة بكرامة.
      الليلة لدينا اعلانان: أولا: اطلاق " المكنة الانتخابية" في 4 مناطق أساسية بيروت الأولى والثانية والمتن وزحلة أي حيث لنا حضور بالآلاف. وفي منطقتين كسروان وبعبدا،حيث لنا حضور رمزي بالمئات  وسنكون مع حلفائنا وأصدقائنا كما دائماً.
       ثانياً: اطلاق مشروع اسكاني في منطقة المتن الشمالي لا يبغي الربح لمساعدة أهلنا على الصمود.
        إنني أشكر رفاقي في الرابطة فردا فردا، رهبانا في خدمة الوطن والناس. والحضور فرداً فرداً لأنكم أنتم دعمُنا.
         ونشكر فخامة الرئيس على تمثيله بمعالي وزير الخارجية والمغتربين المهندس جبران باسيل . إنه رفيق نضال، صديق مميز لنا، يتفهم قضايانا بعمق وواكبها. نحن نعتبر أننا فريق واحد في الفكر والمستقبل حول  لبنان والمشرق، ونطلب منه أن ينقل محبتنا وتأييدنا لهذا العهد ولشخص فخامته، رمزاً وطنياً صافياً حكيماً ضمانة لكل اللبنانيين.

         
ثم ألقى  الوزير جبران باسيل  كلمة قال فيها: نلتقي اليوم نحن ابناء المشرق الذي هو مهد الحضارة من النيل الى الفرات، شعوب، مكونات، اتنيات، اعراق، طوائف ومذاهب، امتازت كلها بالتنوع ضمن التعدد فأبدعت بالحرف وبالنهضة، ولقد قيل سابقا القاهرة تكتب وبيروت تنشر وبغداد تقرأ، وهنا لا يمكننا ان ننسى القدس ودمشق وجبيل وتدمر ونينوى وكل مدننا المشرقية التي لم تعط الا الحضارة ولم تعمم على الشعوب الا المعرفة والعلم والسلام. وهذا كله يدل بأننا شعب اصيل في هذه التربة المقدسة بطبيعتها وبخيراتها بناسها وبفكرها، تقبل الآخر وتتفاعل معه وترفض اي احادية او داعشية، وترفض اي عنصرية.
واعلن: لقد شهدت هذه الأرض تاريخيا على غزاة ومحتلين هم رحلوا ونحن بقينا، وداعش الجديد كالقديم رأينا مشاهده منذ مئة عام وقبل وبعد و في كل زمن، فداعش
حرق في الماضي مكتبة بغداد واستباح المنطقة ويكرر نفسه في كل زمن باسم جديد، وهو الأن اجتاح نينوى وعرسال. داعش لم يدمر فقط الكنائس انما دمر المساجد واغتال العلماء وحرق المتاحف ونهب الأثار وخرب الحضارات وفرض نموذج بربري ارهابي. كانت الإنسانية قد نسيته، ولكن كان لديه وكلاء آمرين، لقد خطف المطرانين يوحنا ابراهيم ويوسف اليازجي، ونحن نعرف كم ان الرابطة تحمل قضيتهما بفكرها وجهدها ومسعاها للكشف عن مصيرهما ونتمنى ان يعودا لنا سالمين، فهذه القضية خطف وقتل اناس كثيرون لأجلها ولكنها بقيت واستمرت. واعلن:  نسأل اليوم اذا كان قدرنا في المنطقة هو الخوف والهجرة  فيما العالم يتفرج علينا في حين من مصلحته ان يحافظ على دورنا كرسالة لحوار الحضارات، ليبين للعالم ان لديه مبادىء.
وانتقد الوزير باسيل بعض الدول الكبيرة  التي يتباهى حكامها بانهم يقدمون مصالحهم على مبادىء الإنسانية التي تقوم عليها شرعة حقوق الإنسان والقانون


الدولي. وقال: نحن امام عالم يتباهى انه ينفق ماله ليدمر وليس ليعمر، ويصرف ماله لإسقاط حكام غصبا عن شعوبها وليقيم حكام على رؤوس شعوبها، ونحن في لبنان اول ديموقراطية في هذه الشرق كنا وسنبقىى ونتباهى ان نقول بأننا دفعنا ثمنا غال للفراغ في البلد لنأتي بحاكم يمثلنا، وبرئيس جمهورية وبرئيس حكومة يمثلوننا، نحن اخترناهم ونحن نبقيهم ولا احد يزيلهم من عندنا. هناك اناس يتباهون ويهددوننا بالخراب ولكن ردنا عليهم واحد، سلام ووحدة، هذا  هو رد اللبنانيين لأن هذه هي طبيعتهم.

 املنا اليوم بالمستقبل كبير لأننا متضامنون ومتماسكون، خيارنا نحن نقوم به، نحن ثبتناه بالدم بالشهادة وبالنضال ونحافظ عليه بوحدتنا وبارادتنا وببقائنا في هذه المنطقة. وتابع: هم لا يتفرجون فقط انما يخربون ويشجعون على الهجرة والنزوح وعلى التوطين وسياساتهم معلنة لأنهم يريدون افراغ هذه الأرض من سكانها الأصيلين واستبدالهم من شعوب متنوعة الى شعب واحد لا يشبهنا. ميزة هذه الأرض انها تحمل كثير من الشعوب وكثير من التنوع، من هنا نسأل الدم الذي سال منذ 102 سنة والذي يسيل الآن من المستفيد منه، عندما يكون على حدودنا بلد يشرد شعب وينزع ارض ويتعالى على القانون الدولي وعلى القرارات الدولية وهذا امر لم يقبل به لبنان وقاومه وانتصر عليه.
اضاف: ان الرابطة السريانية اسست لتربط ابناء المنطقة السريان ببعضهم ولتساعدهم، ودورها مشكور لمساعدتها عائلات من سوريا والعراق، فهي تساعدهم هنا ولكن املها ان يعودوا الى ارضهم لأن مكانهم في أرضهم وقيمتهم في أرضهم، ومهما كانت طائفتهم  فهم يزيدون ارضهم غنى وتنوعا وتعددا.
 واخيرا لن يبقى لنا في هذه المنطقة سوى حلم بناء دولة المواطنة التي تضع قاعدة للمساواة بالحقوق وهكذا تتوفر الإرادات الوطنية لبناء مستقبل مزدهر نبني فيه بلدان. نحن شعب يملك ذاكرة وعرف كيف ينقيها وكيف يتصالح مع ذاكرته الوطنية ليعيش بهدوء داخلي وبسلام مع الأخر  لقد تعلمنا من التجربة، وهكذا نحافظ على استقرارنا رغم كل النار الملتهبة حولنا والتي يحاولون اشعالها بيننا، واول  هذه الأسس ان لا ديموقراطية دون وحدة وطنية ولا وحدة وطنية سوية الا بالدولة القوية، ولذلك نحن نتطلع بأمل لمستقبل سنجري فيه انتخابات ستحصل لأول مرة بقانون يعكس تنوعنا وامتدادنا الواسع في العالم. ونذكر منتشرينا الا يضيعوا الفرصة وان يتسجلوا قبل 20 تشرين الثاني وما اكثرهم سريان ولبنانيون منتشرون في كل العالم وهذه فرصتهم ليعبروا عن صوتهم، وما يطالب به الإستاذ حبيب افرام ستحصله الناس فبقدر المشاركة  بقدر ما ستجصل الحقوق فالحقوق تؤخذ بالمشاركة وليس بالغياب، وللمشاركة اشكالها الكبيرة وهي ستكون هذه المرة بالتسجيل والتصويت،

وبهذه الطريقة لا نبكي على اطلال مشرق نعطي ارادته لداعش انما نعمم نموذجنا اللبناني على كل محيطنا العربي وهكئا يحل السلام الذي يشبهنا بدلا من الدمار الذي يشبههم.
 ثم أعلن افرام عن تقديم درع" سيفو" للوزير جبران باسيل سلّمه إياه المطارنة
جورج صليبا عصام درويش، جورج اسادوريان ميشال.
وفي ختام الحفل تم قطع قالب الحلوى من قبل قيادة الرابطة.




Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo

 


Back to top