يونيو 15, 2020, 09:41:34 صباحاً بواسطة admin | مشاهدات: 15666 | تعليقات: 0

تابعوا اخر اخبار برطلي على صفحتنا على الفيسبوك "BartellaCafe"
https://www.facebook.com/BartellaCafe-120366974674984
بسبب الانتشار الكبير لاستخدام مواقع التاصل الاجتماعي ولسهولة استعمالها من قبل الجميع صغاراً وكباراَ على حد سواء ... قررنا نقل كل ما يخص موقعكم برطلي نت تدريجياً الى صفحة الموقع على الفيسبوك ...

ادارة الموقع

المحرر موضوع: قتلت زوجها بـ 53 طعنة.. نوال ( عاشر ابنتي.. ومش ندمانة…) تفاصيل صادمة لجريمة بشع  (زيارة 1425 مرات)

0 الأعضاء و 1 ضيف يشاهدون هذا الموضوع.

غير متصل برطلي دوت نت

  • مشرف متميز
  • Hero Member
  • ******
  • Thank You
  • -Given: 0
  • -Receive: 130
  • مشاركة: 30987
قتلت زوجها بـ 53 طعنة.. نوال ( عاشر ابنتي.. ومش ندمانة…) تفاصيل صادمة لجريمة بشعة هزت مصر     

         
برطلي . نت / متابعة

وقفت “نوال. م” (43 سنة)، خلف قضبان قفص محكمة الجيزة تروي لـ”مصراوي” تفاصيل جريمة قتلها زوجها “شريف” (45 سنة) عامل بإحدى الشركات، بطعنه بالسكين 53 طعنة في أنحاء متفرقة من جسده، قبل أن تضيف بحزم: “كان خاين وتمن الخيانة الموت”.
“أنا مقطوعة من شجرة بعد طلاقي ووفاة والدي، وأعيش برفقة والدتي بصحبة ابنتي التي تبلغ من العمر 15 عامًا”، قالتها نوال وهي تحكي عن قصة ارتباطها بزوجها، مضيفة: كانت والدتي تتمنى التخلص من همومنا اليوم قبل الغد، وبمجرد أن جاء شريف وطلب يدي، وأخبرها أنه يعمل بإحدى الشركات الخاصة، وسيتزوجني في شقه ايجار جديد وستعيش ابنتي معنا، وافقت على الفور.
وتكمل السيدة حديثها: “كان زواجي زواجا تقليدي تعرفت عليه من خلال إحدى الأقارب وشعرت براحه نفسيه نحوه وأحببته بعدما رسم دور الرجل الشهم الشرقي، ولم أكن أعلم أني سأذهب للجحيم بعينه، فكان يعمل ودخله جيد، لكن المخدرات كانت تلتهم هذه الأموال التي يحصل عليها”.
وبدموع تملأ صوتها وعينيها تتذكر ما فعله الزوج قائلة: “كنت مغفلة وساذجة لما وافقت أن تأتي ابنتي وتسكن برفقتنا، فكان ينتهز الفرصة ويتحرش بها، وبعد وقت من المحاولات استسلمت له الصغيرة، بعدما هددها بفضح أمرها أمامي وطردها من المسكن”.
“مرت أيام إلا أن الله أريد أن يفضح أمره”، قالتها “نوال”، مشيرة إلى أنها: “في إحدى المرات ذهبت إلى السوق لأشتري احتياجات المنزل، وهناك تذكرت بأنني نسيت الفلوس واثناء عودتي سمعت صوتهما في غرفة نومي لكن لم انتبه لما يفعلوه بسبب أنني جئت مبكرًا، لكن انتابني الشك حولهما”.
وتابعت: قررت التحقق من الأمر فتحدثت مع ابنتي، وهنا كانت الفاجعة عندما سردت لي تفاصيل ما يفعله الزوج اللعوب؛ حيث كان يستغل خروجي من المنزل ويعاشر طفلتي معاشرة الأزواج، مضيفة: أرسلتها لمنزل والدتي وانتظرت عودته لأنتقم لشرفي.. “استنيته ورا الباب 5 ساعات ومع أول طرقة على الباب فتحت له، مرتميه بأحضانه والسكين بيدي، وطعنته أول طعنه في ظهره”.
بضحكة بائسة تقول السيدة الأربعينية: لم ينطق بعد الطعنه سوى كلمتين قال “كنت هتجوزها”، مكملة: “لم انتظر أي حكم ده شرف وحقي أخدته نفسي أخرج استر بنتي منه لله ضيعها”.
واستمرت القضية 12جلسة داخل محكمة الجيزة، تحضر السيدة منذ الصباح الباكر، تنتظر داخل قاعة المحكمة بصحبة الحرس الخاص بالمحكمة، فيما يحضر أقاربها لإعطائها الطعام والشراب ومؤازرتها، وخلال حديثها عن قصتها، قطع صوت الحاجب الحديث، أعلن بدء جلسة النطق بالحكم، “محكمة”، خرج المستشار إلي المنصة مناديا على المتهمة، أمسكت السيدة بالقضبان الحديدية، تنتظر كلمات رئيس المحكمة.
وحكمت المحكمة حضوريا بالسجن المؤبد لـ”نوال. م” عما اسند اليها من اتهامات، لتصرخ مرددة “أنا ما قتلتوش عشان أسرقه أنا انتقمت لشرفي ومش ندمانة”، ليخرجها الحرس لنقلها لمحبسها، لتقضي مدة سجنها.


Share me

Digg  Facebook  SlashDot  Delicious  Technorati  Twitter  Google  Yahoo